عشرات القتلى بهجمات "داعش" شمالي العراق

عربي دولي
نشر: 2015-01-10 12:19 آخر تحديث: 2016-07-21 10:00
عشرات القتلى بهجمات "داعش" شمالي العراق
عشرات القتلى بهجمات "داعش" شمالي العراق

رؤيا - سكاي نيوز -  شن مسلحو تنظيم الدولة مساء الجمعة وصباح السبت هجمات شمالي العراق، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى من الجانبين.

وقالت مصادر مطلعة إن قوات البشمركة تكبدت ليلة السبت أكثر من 30 قتيلاً وعشرات الجرحى جراء الهجوم المباغت الذي شنه مسلحو تنظيم الدولة على بلدة "كوير"، جنوب غربي محافظة نينوى.

وأوضحت المصادر أن هجوم المسلحين جاء بعد 10 ساعات فقط من زيارة ميدانية قام بها نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي ووزير الدفاع العراقي خالد العبيدي ومحافظ الموصل أثيل النجيفي إلى "كوير" لحث البشمركة وقوات الجيش العراقي والعشائر العربية هناك على شن هجوم على مسلحي التنظيم في إطار خطة تحرير نينوى.

وأشار مصدر مسؤول في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في البلدة، في اتصال مع سكاي نيوز عربية، أن المسلحين عبروا نهر الزاب الصغير الفاصل بين خنادق الجانبين وتمكنوا من السيطرة على البلدة لمدة 6 ساعات تقريباً.

غير أن قوات البشمركة تمكنت، في هجوم معاكس، من استعادة السيطرة على البلدة فجر السبت، وكبدت المسلحين عشرات القتلى، إضافة إلى مقتل نحو 15 مدنياً من سكان البلدة.

وكانت مصادر عسكرية في البشمركة عزت أسباب سقوط البلدة بيد المسلحين إلى عدم صمود قوات الجيش العراقي المرابطة في الضفة اليمنى لنهر الزاب الصغير الذي يفصل سهلي نينوى وأربيل عن بعضهما، وهروبها من ساحة المعركة باتجاه المناطق التي تسيطر عليها البشمركة، ما أدى إلى إرباك القوات هناك.

هجوم تل الورد

وصباح السبت، أكد مسؤول محور غرب كركوك لقوات البشمركة، كمال كركوكي، أن مسلحي تنظيم الدولة شنوا صباحاً هجوماً واسع النطاق من 3 محاور على معاقل البشمركة في منطقة "تل الورد" جنوبي كركوك، بهدف تحقيق تقدم على الأرض.

وأضاف المصدر، في تصريحات صحفية، أن قوات البشمركة تمكنت من صد الهجوم، وكبدت المسلحين عشرات القتلى، مشيراً إلى أن جثث العديد منهم مازالت متروكة في ساحة المعركة.

وأوضح أن هجوم المسلحين "لم يحقق أهدافه إطلاقاً"، وأن البشمركة استخدمت أسلحة ثقيلة ومتوسطة في صد هجوم "داعش"، لكنه لم يتطرق إلى حجم الخسائر التي تكبدتها القوات الكردية جراء تلك المعارك.

هجوم داقوق

وفي محور داقوق القريب من كركوك، أكد مدير شرطة بلدة داقوق أن مسلحي التنظيم يشنون منذ ساعات هجوماً على مواقع تمركز قوات البشمركة بهدف تحقيق تقدم ميداني في ذلك المحور.

وأوضح أن المعارك لا تزال مستمرة حتى اللحظة، ولم تعرف حصيلة الخسائر في صفوف الجانبين.

يذكر أن قوات البشمركة تفرض طوقاً محكماً على الطرق الرئيسية التي تربط مدينة كركوك وبلدات الحويجة والرياض والرشاد، وتمنع الحركة ذهاباً واياباً.

بالإضافة إلى ذلك، ثمة المئات من سكان محافظتي صلاح الدين وديالى عالقون في الحويجة ولا يستطيعون مغادرتها باتجاه المحافظات الأخرى.

أخبار ذات صلة

newsletter