الرئيس الكولومبي يعلن مقتل أبرز قيادي متمرد في البلاد

عربي دولي
نشر: 2022-01-25 06:52 آخر تحديث: 2022-01-25 06:52
الرئيس الكولومبي إيفان دوكي
الرئيس الكولومبي إيفان دوكي

أعلن الرئيس الكولومبي إيفان دوكي مقتل قائد جماعة متمردة منشقة رافضة لاتفاق السلام الموقع عام 2016 خلال اشتباك مع الجيش الإثنين.

وقال دوكي في بيان إنه تم "تحييد" يوكليديس إسبانا الملقب ب"جونير"، مضيفا "هذه واحدة من أكبر الضربات التي تم توجيهها لمنشقي منظمة فارك. نحن نتحدث عن مجرم لديه سجل اجرامي يعود الى أكثر من 25 عاما".

وخاضت القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك" تمردا مسلحا داميا ضد الدولة الكولومبية استمر نصف قرن، قبل توقيع اتفاق سلام عام 2016.

وفي ذلك العام رفضت جماعات داخل المنظمة انهاء القتال وانشقت عنها.

وقام "جونير" الذي لم يتم الكشف عن عمره بالتنسيق بين العديد من الجماعات المنشقة التي يقودها جنتيل دوارتي وإيفان مورديسكو، وهما من أبرز المطلوبين في كولومبيا.

وأدرج اسم "جونير" في قائمة الإرهاب من قبل الولايات المتحدة، وعرضت الحكومة الكولومبية 755 ألف دولار للحصول على معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

ولم يكن "جونير" معروفا للعامة حتى إجرائه مقابلة عام 2020 حول توسع المجموعلا المنشقة نشرتها صحيفة "ال اسبيكتادور".

وذكر الجيش إن "جونير" قتل في هجوم للقوات العسكرية بدعم من الشرطة في بلدية تاكيويو في مقاطعة كوكا.

وقال الجنرال لويس فرناندو نافارو قائد القوات المسلحة الكولومبية "استخدمنا أحدث التقنيات الخاصة بالعمليات الاستخبارية (...) وهكذا تم تحييد رمز الشر هذا اليوم حوالي الساعة 3,00 بعد الظهر".

أخبار ذات صلة

newsletter