الشبول: لم أعين أحدا على نظام شراء الخدمات في التلفزيون

محليات
نشر: 2022-01-24 14:17 آخر تحديث: 2022-01-25 11:59
تحرير: اسامة بليبلة
فيصل الشبول
فيصل الشبول

نفيوزير الدولة لشؤون الإعلام فيصل الشبول أن يكون قد وقع في عهد إدارته لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون على توظيف على نظام شراء الخدمات.


اقرأ أيضاً : النائب المومني: لا نحتاج حكومة غير قادرة على حل أبسط المشاكل


وأضاف الشبول خلال لقاء جمعه مع أعضاء اللجنة الإدارية النيابية، اليوم الاثنين، أن عدد الموظفين على نظام شراء الخدمات في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون 144 شخص. 

وتجتمع اللجنة مع الوزير الشبول وإدارة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون للنظر بأخر التطورات على موظفي المؤسسة على نظام شراء الخدمات.

وأضاف الشبول أن موظفي شراء الخدمات في المؤسسة لن يخسروا دورهم في ديوان الخدمة المدنية.

من جانبه قال مدير عام الإذاعة والتلفزيون محمد بلقر، إن قرار تثبيت موظفي شراء الخدمات في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ليس من صلاحيه.

وأشار بلقر انه قبل ثلاث سنوات فقط تم شراء خدمات لمذيعات لتقديم البرنامج الصباحي، في حين أن برنامج الاطفال في التلفزيون لا يوجد له مذيعة منذ ثلاث أشهر بسبب إجازة المذيعة المقدمة للبرنامج.

وفي سياق منفصل، قال نائب رئيس الوزراء، وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، إن التعيينات على الوظائف القيادية تمت جميعها دون أي واسطة، وجرت حسب الأصول من خلال لجنة متخصصة ضمت 6 وزراء، إضافة إلى رئيس ديوان المحاسبة.

وأضاف كريشان في رده على انتقادات نيابية لملف التعيينات الحكومية في الوظائف القيادية خلال جلسة النواب اليوم الإثنين، أن الحكومة ستقوم بدراسة ملف الاعتداءات على اراضي الخزينة وبناء منازل عليها، من خلال تفويض هذه الأراضي بأسعار مناسبة كي يتمكن اصحابها من إيصال الخدمات لها، لافتاُ إلى قيام الحكومة في وقت سابق بمعالجة هذه القضية في منطقة وادي الأردن.


اقرأ أيضاً : مهيدات: إقرار مشروع أسس تسعير مستلزمات كهرباء ومنظمات القلب


وتعهد كريشان بالرد على كافة الاستفسارات التي أوردها النواب في هذه الجلسة من خلال الوزراء المعنيين، مؤكدا حرص الحكومة على دعم القوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية، وهي موضع اهتمام جلالة الملك.

وخلال الجلسة تحدث 38 نائباً، تحت بند ما يستجد من أعمال، حول العديد من القضايا المتعلقة بـ "تعيينات ديوان الخدمة المدنية وما يشوبها من تجاوزات" على حد تعبير بعضهم، واحتياجات بعض المستشفيات لأطباء اختصاص والتجهيزات الضرورية.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter