محافظ الطفيلة يقرر تعطيل الدوائر والمؤسسات العامة الخميس

محليات
نشر: 2022-01-20 01:07 آخر تحديث: 2022-01-20 01:16
محافظ الطفيلة يقرر تعطيل كافة الدوائر والمؤسسات العامة الخميس
محافظ الطفيلة يقرر تعطيل كافة الدوائر والمؤسسات العامة الخميس

قرر محافظ الطفيلة الدكتور محمد أبو جاموس، تعطيل كافة الدوائر والمؤسسات العامة في محافظة الطفيلة ليوم الخميس الموافق 20/1/2022 نظرا لتساقط الثلوج.

واستثني من القرار الذي وصل لرؤيا نسخة منه، الدوائر والمؤسسات التي تقتضي طبيعة عملها الاستمرار بالدوام.


اقرأ أيضاً : الأمن: جميع الطرق في الأردن سالكة باستثناء طريق القادسية بصيرا - فيديو


وقرر محافظ الكرك محمد خلف الفايز تعطيل كافة الدوائر الحكومية والمؤسسات العامة في لواء المزار الجنوبي وقضاء مؤاب ليوم غد الخميس الموافق 20/01/2022 باستثناء الدوائر الحكومية والمؤسسات العامة التي يتطلب عملها الاستمرار بالعمل نظرا لتساقط الثلوج بغزاره في اللواء واحتمالية تشكل الانجماد صباح يوم الخميس.

وجاء في بيان وصل لرؤيا نسخة منه، أن الموظفين من أبناء لواء المزار وقضاء مؤاب بمناطق الكرك الأخرى غير المشمولة بقرار المحافظ بقرار العطلة، تم ابلاغ دوائرهم بأنهم مشمولين بالعطلة.

وأعلنت مديرية الأمن العام، الأربعاء، أن جميع الطرق في المملكة سالكة لغاية الساعة العاشرة مساءً باستثناء المناطق التالية بحاجة للحذر الشديد عند القيادة.

وقالت في بيان وصل لرؤيا نسخة منه، أن اقليم العاصمة، والمناطق الشمالية والجنوبية في عمّان، تشهد تساقطا للثلوج بين الحين والآخر وبحاجة للحذر الشديد.

وذكرت أن اقليم الجنوب، ومناطق القادسية، بصيرا، ايل، اذرح، تشهد تساقطا للثلوج بين الحين والآخر وبحاجة للحذر الشديد.

وأضافت أن منطقة البادية الشمالية، ومناطق سما السرحان، دير الكهف، أم القطين، تشهد بداية لتساقط الثلوج بين الحين والاخر بحاجة للحذر الشديد .


اقرأ أيضاً : الإدارة المحلية لـ"رؤيا": الأوضاع تحت السيطرة في جميع بلديات الأردن


وأشارت إلى أن البادية الوسطى، تشهد بداية تساقط للثلوج وبحاجة للحذر الشديد.

ودعت المديرية في مثل هذه الظروف عدم الخروج الا للضرورة القصوى لا سيَّما في المناطق التي تشهد تساقطاً للثلوج، والالتزام بقواعد السير واتباع إرشادات رجال الأمن العام المنتشرين في مختلف الطرق والمواقع ، وعدم التردد بالاتصال برقم الطوارئ الموحد (911) للإبلاغ والاستفسار عن حالة الطرق أو عند الحاجة لأي طارئ -لا قدر الله-.

أخبار ذات صلة

newsletter