Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
"مالية النواب" تناقش موازنة "وزارة الخارجية" | رؤيا الإخباري

"مالية النواب" تناقش موازنة "وزارة الخارجية"

اقتصاد
نشر: 2022-01-19 14:52 آخر تحديث: 2022-01-19 15:03
مجلس النواب
مجلس النواب

 ناقشت اللجنة المالية النيابية خلال اجتماع اليوم الأربعاء برئاسة النائب المهندس محمد السعودي، مشروعي قانوني الموازنة العامة للدولة وموازنة الوحدات الحكومية لسنة 2022، وذلك بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي.


اقرأ أيضاً : تأجيل اجتماعات لجان وكتل نيابية بسبب الحالة الجوية



وأضاف السعودي أن اللجنة تقدر عاليا الجهود الدبلوماسية التي تقوم بها الوزارة ترجمة لجهود جلالة الملك عبدالله الثاني وتوجيهاته المباشرة التي جعلت للأردن مكانة مرموقة على خارطة العالم، من خلال حضوره في المحافل العربية والدولية.


وناقش رئيس وأعضاء اللجنة المالية عددا من القضايا المتعلقة بموازنة الوزارة وعمل السفارات والبعثات الدبلوماسية في العديد من دول العالم، إضافة إلى بعض الأمور المتعلقة بالقضايا الإقليمية وأثرها على الأردن.


ودعا النواب الحضور إلى وضع خطة لشراء مقرات للسفارات الأردنية في الخارج بديلا لعمليات الإيجار التي تكلف موازنة الوزارة والدولة سنويا مبالغ مالية طائلة.


وأشار الصفدي إلى أن عدد البعثات ومنازل السفراء المملوكة 48، في حين أن الوزارة تضع على خطتها حصر البعثات والقنصليات المستأجرة للشراء من خلال نظام الاستئجار المنتهي بالتملك.


وعرض الصفدي موازنة الوزارة وأوجه إنفاقها والتي تقدر في موازنة 2022 بنحو 52 مليون دينار، واصفا اياها بـ"المتواضعة" في ظل دورها ووجودها المنتشر بالعالم.


وأشار إلى أن الجهود التي يقوم بها الأردن بقيادة جلالة الملك من خلال التواصل والتنسيق مع الأشقاء الفلسطينيين والاشقاء العرب والإدارة الأمريكية ومختلف دول العالم.


وأكد الصفدي أنه لا سلام دون الوصول لحل شامل وعادل مبني على إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967، إلى جانب  الاحتلال.

وفيما يتعلق بالملف السوري، أكد الصفدي أن الأردن كان وما زال موقفه ثابت من الأزمة السورية بأنه لا خيار إلا الحل السياسي للحفاظ على وحدة سوريا وسلامة أراضيها واستقرارها.


وأشار إلى أن هناك 1.6مليون لاجئ في الأردن، 10 في المئة فقط منهم يقيمون في المخيمات، وهناك ضغط كبير على البنية التحتية، بالإضافة إلى تراجع الدعم الدولي للاجئين.


ولفت إلى أن هناك جهودا تُبذل من أجل التقدم في جواز السفر الأردني حيث هناك عوامل توضع عند تصنيف جواز السفر، منها طبيعة المسافرين وأهداف السفر وكذلك هناك أثر للحالة التي تعيشها المنطقة من صراعات وأحداث وايضا عمليات اللجوء، ومع ذلك الوزارة تبذل جهدا كبيرا للتقدم بذلك.


يذكر أن عدد البعثات الدبلوماسية الأردنية في الخارج 60 بعثة، وعدد القنصليات الفخرية 70، والبعثات المعتمدة لدى البلاط الملكي 160، والقنصليات الفخرية لدى البلاط الملكي 66، وعدد السفارات التي جرى ربطها مع مركز الوزارة إلكترونيا 57.

أخبار ذات صلة

newsletter