الشهيدان الخضيرات والمشاقبة.. "فلا نامت أعين الجبناء"

محليات
نشر: 2022-01-18 16:42 آخر تحديث: 2022-01-18 16:50
تحرير: جلنار الراميني
الشهيدان محمد المشاقبة (يمين) ومحمد الخضيرات (يسار)
الشهيدان محمد المشاقبة (يمين) ومحمد الخضيرات (يسار)

شهيدان يُضافان إلى قائمة شهداء الواجب في القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، حيث قدما روحيهما فداء للوطن من منطلق التضحية والإخلاص، فلم يأبها لموت يحدق بهما، بل جعلا من الوطن نيشانا على صدريهما، فسُجلا في سفر التاريخ الأردني قصة جديدة من الولاء والانتماء.


اقرأ أيضاً : الجيش العربي ينعى الشهيد الوكيل محمد حامد المشاقبة


النقيب محمد ياسين موسى الخضيرات والوكيل محمد حامد المشاقبة، استشهدا في إحدى الواجهات الحدودية الشمالية الشرقية أطلقت مجموعة من المهربين النار على قوات حرس الحدود، فتم الرد بالمثل وتطبيق قواعد الاشتباك مما دفع المهربين إلى الفرار داخل العمق السوري فجر الأحد الماضي، وفق تصريح سابق للقوات المسلحة.

صورة هؤلاء على الشمس المصافحة لثرى الأردن، وجباله السبعة، ولتضاريس الشموخ الوطني، حيث هامات عيون الوطن الساهرة التي ما انفكت تجعل من صدورها حصنا منيعا للدفاع عن حمى الوطن.


اقرأ أيضاً : شهيد و3 إصابات من الجيش في اشتباك مع مهربين عبر الحدود


الأردنيون باتوا يفاخرون بالشهيدين الخضيرات والمشاقبة، فاشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بصورهما ومناقبهما والدعاء لهما بالرحمة والمغفرة وأن يتقبلهما الله جلّ وعلا في جنات النعيم مع الشهداء والصديقين "ولا نامت أعين الجبناء".

 وما يزال الأردن يقدم أروع ضروب التضحية، حيث نشامى الوطن المعانقين لولائهم في ظل القيادة الهاشمية الغارسة في قلوب الأردنيين عشقا لا محدودا لوطن يباهي بأبنائه الأشاوس.

ويبقى للوطن حكاية أبطال...

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter