الناشطة هالة عاهد لـ"أخبار السابعة": ما حدث معي بالتجسس على هاتفي مزعج جدا

محليات
نشر: 2022-01-18 11:08 آخر تحديث: 2022-01-18 11:15
هالة عاهد
هالة عاهد

أكدت الحقوقية والمدافعة المحامية هالة عاهد، عن تعرض جهازها الخلوي للتجسس من قبل برنامج تجسسي يُمكِن تثبيته على أجهزة تشغيل بعض إصدارات نظام آي أو إس (أبل) "بيغاسوس".


اقرأ أيضاً : بولندا تقر بشراء برنامج بيغاسوس التجسسي


وأشارت عاهد في حديثها لـ"اخبار السابعة" الذي يبث على شاشة "رؤيا" من السبت إلى الخميس، أن جهازها الخلوي كان يعاني من خلل واضح خلال استخدامه ، الأمر الذي أدى إلى وجود دلائل بأن هنالك " تجسسا".

وطالبت المحامية عاهد الجهات المعنية بالوقوف على الأمر، معتبرة أن ذلك يعتبر انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان ، ووصفته بـ"العنف ضد المرأة"، مشددة على ضرورة الوقوف على "التقنيات الخبيثة" لكونها تهديدا وإزعاجا "لايمكن السيطرة عليه".

" يجدر أن تتكاتف الجهود من قبل الجهات المعنية لمنع هذا النوع من الانتهاكات"، وفق عاهد التي أشارت إلى أنها لم تقم بفتح أي " رابط غريب" على حد تعبيرها أو تستجيب لأي رقم مجهول.

 وكان ناشطون وحقوقيون ، طالبوا بالوقوف على "الانتهاك الصارخ" ، من أجل الحفاظ على خصوصيات الآخرين وعدم التعدي عليها.

و"بيغاسوس" هو برنامج تجسسي يُمكِن تثبيته على أجهزة تشغيل بعض إصدارات نظام آي أو إس (أبل) أو أي نظام آخر، من أجل التجسس على الشخص المستهدف ومعرفة ما يقوم به على هاتفه المحمول والاطلاع على ملفاته وكل الصور أو الوسائط التي يحتفظ بها في الجوال. اكتُشفت هذه البرمجية في آب/أغسطس 2016 وذلكَ بعد فشل تثبيتها على آي فون أحد النشطاء في مجال حقوق الإنسان الإماراتي "أحمد منصور"، ما مكَّن شركة أبل من الانتباه لها والانتباه لاستغلالها الثغرات الأمنية بهدف الاختراق والتجسّس.

أخبار ذات صلة

newsletter