النائب الرياطي: "نسأل الله أن تعدي المسألة على خير"

محليات
نشر: 2022-01-11 11:05 آخر تحديث: 2022-01-11 12:15
النائب حسن الرياطي
النائب حسن الرياطي

قال النائب حسن الرياطي إن اللجنة الخاصة المنبثقة عن اللجنة القانونية، قامت باستدعاء أطراف "مشاجرة النواب" للاستماع لأقوالهم.


اقرأ أيضاً : تشكيل لجنة خاصة للتحقيق بمشاجرة النواب.. أسماء


وأضاف الرياطي في حديثه لـ"رؤيا" أنه يتوقع من اللجنة إنصاف الجميع والتعامل معهم بسواسية، وأن يحاسب من أخطأ. 

وقال الرياطي: "نسأل الله الخير وأن تعدي هذه المرحلة على خير"، مشيرا إلى أن اللجنة ستستمع لأقوالهم بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

وشكلت اللجنة القانونية في مجلس النواب، أمس الاثنين، لجنة خاصة للتحقيق في مشاجرة النواب في عند الشروع في أول مناقشات التعديلات الدستورية.

وضمت لجنة التحقيق كلا من النواب التالية اسمائهم: غازي الذنيبات، عارف السعايدة، فايز بصبوص، رمزي العجارمة، سليمان القلاب، صالح الوخيان.

من جانبه، قال مقرر اللجنة القانونية في مجلس النواب الدكتور غازي الذنيبات، اول أمس الأحد، إنه سيتم تشكيل "لجنة خاصة" للتحقيق في مشاجرة النواب.


اقرأ أيضاً : الذنيبات لـ"رؤيا": تشكيل لجنة خاصة للتحقيق بمشاجرة النواب


وأكد الذنيبات في تصريح خاص لـ"رؤيا"، أن اللجنة القانونية ستعقد الاثنين، اجتماعها دون حضور أطراف القضية ومن بينهم النائب حسن الرياطي، مبينا أن الاجتماع مخصص فقط لتمسية اللجنة الخاصة للتحقيق في القضية، والنظر في الشكوتين النيابيتين المحالتين إليها.

جاء ذلك بعد أن رفع النائبان أندريه حواري وشادي فريج قد رفعا شكوى رسمية إلى رئاسة المجلس، بحق زميليهما حسن الرياطي وسليمان أبو يحيى، وجرى تحويل الشكوى إلى اللجنة القانونية.

وغاب النائب الرياطي، عن جميع جلسات النواب المخصصة لمناقشة التعديلات الدستورية الأسبوع الماضي، بعد أن طلب منه عدم الحضور.

وطالب عدد من أعضاء مجلس النواب، في مذكرة نيابية، بمنع النائب حسن الرياطي من التواجد تحت قبة البرلمان.

وجاء في المذكرة التي رصدتها عدسة "رؤيا"، تحت قبة البرلمان تمت فيها مخاطبة رئيس المجلس عبدالكريم الدغمي، بعدم السماح للنائب حسن الرياطي من دخول قبة البرلمان حتى الانتهاء من التحقيق لدى اللجنة القانونية النيابية.

وكانت قد وقعت مشاجرة تحت قبة البرلمان بين النائبين حسن الرياطي وشادي فريج وأندريه حواري، في جلسة قبيل البدء في مناقشة التعديلات الدستورية، وعلى إثرها تم تأجيل الجلسة ليوم الأحد الفائت.

وكما نشرت "رؤيا"، فإن مجموعة من النواب طلبوا من الرياطي عدم حضور جلسات النواب دون الكشف عن موعد عودته، لمحاولة تهدئة الأمور، وإيجاد الحلول المناسبة للحد من تفاقم الأزمة التي أثارت جدلا واسعا.

وأضاف أنه إلى حد اللحظة لم تنجح أي محاولة لإصلاح الخلاف الذي تطور لمشاجرة في مجلس النواب الثلاثاء الماضي، لكن بعض النواب عازمون على عقد جلسة لمحاولة إصلاح الخلاف.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter