مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

إرباك يلف المشهد التعليمي في لبنان

في ظل تفشي كورونا والتخبط الوزاري.. إرباك يلف المشهد التعليمي في لبنان - فيديو

في ظل تفشي كورونا والتخبط الوزاري.. إرباك يلف المشهد التعليمي في لبنان - فيديو

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

في لبنان وحتى ساعات مساء يوم الأحد كان التخبط التربوي بشأن العودة إلى المدارس على أشده بين الوزارة وإدارات المدارس من جهة، والأساتذة من جهة ثانية،  والنتيجة انعكست ارباكا على أرض الواقع بين الطلاب وذويهم، فهل يكون الثمن تطيير العام الدراسي.

بين قرار تمديد عطلة المدارس وقرار العودة بدا مشهد القطاع التربوي سورياليا. 

فوزير التربية أصر على التمسك بأهمية التعليم الحضوري وفي منتصف الطريق لاقاه وزير الصحة رغم قوله ان لبنان يعيش تسونامي اوميكرون مع تخطي عدد الحالات الثمانية آلاف في يوم واحد. المدارس الخاصة انقسمت بين مؤيد ومعارض فيما المدارس الرسمية أعلن أساتذتها الإضراب احتجاجا على عدم نيل مستحقاتهم التي وعدوا بها. فكانت النتيجة أن علق الطلاب وذويهم في متاهة القرارات. وبين رفض التعليم الحضوري وغياب التعليم عن بعد هل يضيع العام الدراسي؟.

قرار وزير التربية لم يصطدم بالمؤشرات الوبائية فقط، بل أيضاً بالتحديات الاقتصادية والاجتماعية والمطالب المالية للجسم التعليمي. و إصرار الوزارة على قرارها واكبته بماراثون فايزر على مدى يومين خصص لتلقيح الأساتذة والتلامذة الراغبين بتلقي اللقاح.