شؤون الأسرة: الاهل يصمتون عن العنف الجنسي الذي يتعرض له الأطفال خشية العار - فيديو

محليات
نشر: 2022-01-10 08:32 آخر تحديث: 2022-01-10 09:31
تعبيرية
تعبيرية

قال مدير شؤون الأسرة في المجلس الوطني لشؤون الأسرة حكم المطالقة إن 16.2% من الأطفال يعانون من الإهمال الأسري، وفقا لدراسة أجراها المجلس.


اقرأ أيضاً : الجبور: لمسنا التزاما بتنفيذ أوامر الدفاع في محافظة الزرقاء


وأضاف المطالقة في حديثه لـ"أخبار السابعة" الذي يبث على قناة "رؤيا" من السبت حتى الخميس، أن عينة الدراسة شملت 3281 طالب وطالبة من المدارس الحكومية والخاصة ومدارس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين من مختلف المحافظات ومن مختلف الجنسيات، تتراوح أعمارهم بين 8-17  سنة. 

وأشار المطالقة إلى أن 27% من العينة تعرضوا للعنف الجنسي، مشيرا إلى أن هناك نوع من الصمت والشعور بالخوف والعار من قبل الأهل في الحديث عن هذا النوع من أشكال العنف.

كشفت الدراسة التي أعدها المجلس الوطني حول العنف الواقع على الأطفال أن نحو 16.2 % من الأطفال الأردنيين يتعرضون لجروح أو إصابات نتيجة غياب المتابعة والرقابة من الوالدين.

وعرفت الدراسة الإهمال بأنه “عدم تلبية احتياجات الطفل البدنية والنفسية وحمايته من الخطر، كما تشمل عدم توفير الرعاية الصحية للطفل، عدم تسجيل الولادات، وعدم تلبية الاحتياجات الأخرى التي يحتاجها الطفل من قبل مقدم الرعاية رغم معرفة مقدم الرعاية بهذه الأساسيات.


اقرأ أيضاً : سلطة إقليم البترا: لم نسجل أي أضرار منذ بداية حالة عدم الاستقرار الجوي


وأظهرت الدراسة أن “الإهمال الذي تنتج عنه إصابات كان أكثر أنواع الإهمال شيوعا”.

وكشفت الدراسة عن “ نحو 9.1 % من الأطفال تم تقديم السجائر أو المواد المدخنة الاخرى لهم من قبل بالغين، في حين يشعر نحو 8.3 % من الأطفال الأردنيين بعدم اهتمام ذويهم بهم، كما يشعر 8.2 % أن لا قيمة لهم”.

في حين أقر الأهالي ومقدمي الرعاية في العينة التي استطلعتها الدراسة أن 5.5 % منهم فشلوا في تقديم الرعاية الصحية والعلاج لأبنائهم خلال المرض، كما لم يتمكن 2.5 % من مقدمي الرعاية من توفير مكان إقامة آمن لأطفالهم.

أخبار ذات صلة

newsletter