رصد متحور جديد لفيروس كورونا في فرنسا اسمه "B.1640.2"

عربي دولي
نشر: 2022-01-04 19:04 آخر تحديث: 2022-01-04 19:09
الطفرات سمة أساسية لمعظم أنواع الفيروسات
الطفرات سمة أساسية لمعظم أنواع الفيروسات

أفاد موقع قناة سكاي نيوز عربية أن معهد مستشفى جامعة مرسيليا للأمراض المعدية قد أعلن، الثلاثاء، عن رصد متحور جديد لفيروس كورونا في جنوب فرنسا.


اقرأ أيضاً : اكتشاف بؤرة لإنفلونزا الطيور شديد العدوى في فرنسا


ويحمل المتحور الجديد اسم "B.1640.2"، وسجلت أول حالة إصابة مؤكدة به لدى مسافر عاد من الكاميرون إلى فرنسا قبل نحو شهر، وفق "سكاي نيوز عربية".

وحسب منظمة الصحة العالمية، فإن عدد المتحورات يزداد بشكل ملحوظ، لكن المتحورات سريعة الانتشار هي التي تشغل العلماء.

وتعد الطفرات سمة مميزة لمعظم أنواع الفيروسات، مما يؤدي إلى ظهور متحورات أو سلالات جديدة منها.

وتثير متحورات كورونا قلق الأطباء، بشأن قدرتها على مقاومة مناعة الجسم الذاتية أو التصدي للقاحات المعروفة.

من جهة اخرى اكتشفت فرنسا بؤرة لمرض إنفلونزا الطيور شديد العدوى في مزرعة بغرب البلاد، في أول تفش للمرض بالمنطقة.

وبحسب ما نقلت سكاي نيوز عربية، قال يان نيديليك مدير مجموعة صناعة الدواجن "أنفول" إنه تم اكتشاف التفشي في مزرعة تربي حوالي 13 ألف ديك رومي في بوفو بمنطقة فيندي.

وأضاف نيدليك "معنى هذا أن هناك منطقة إصابة جديدة"، مؤكدا أن مخاوف الإصابة كانت عالية بالفعل نظرا لوجود ​​عدد كبير من مزارع الدواجن في المنطقة ووقوعها أيضا في ممرات هجرة الطيور.

وفي أغلب الأحيان تنتقل إنفلونزا الطيور عن طريق الطيور البرية في رحلات هجرتها في فصلي الخريف والشتاء.

وانتشرت إنفلونزا الطيور بسرعة في أوروبا خلال الأشهر القليلة الماضية، مما أثار حالة تأهب شديد في القطاع بعد أن أدت موجات تفش سابقة إلى إعدام عشرات ملايين الطيور.

وقال نيدليك إن أكثر من 600 ألف طائر في فرنسا نفقت حتى الآن بسبب الفيروس في الموسم الحالي.

واكتُشفت أول إصابة بمزرعة في فرنسا يوم 26 نوفمبر في مزرعة دواجن في الشمال.

ولا تنتقل إنفلونزا الطيور عبر تناول منتجات الدواجن. ومع ذلك يثير تفشي المرض قلق علماء الأوبئة، خاصة في الوقت الذي يتعافى فيه العالم ببطء من جائحة كوفيد-19، لأن إنفلونزا الطيور يمكن أن تنتقل بين البشر.

أخبار ذات صلة

newsletter