ما لا تعرفه عن الخضراوات والحشائش "المعبأة مسبقا" بالأسواق

هنا وهناك
نشر: 2022-01-04 17:18 آخر تحديث: 2022-01-04 17:18
حشائش معبأة مسبقا
حشائش معبأة مسبقا

ذكر موقع "عربي بوست" أن شراء الفواكه والخضراوات المُقطعة مسبقاً يعتبر أحد طرق توفير المزيد من الراحة في المطبخ لاسيما للنساء العاملات، حتى لو كانت هذه المنتجات تُكلف ما يصل إلى 3 أضعاف تكلفة المنتج الأساسية.


اقرأ أيضاً : لا تأكل 4 أجزاء من الدجاج .. تسبب أمراضا خطيرة


ونقل الموقع على لسان ماكس لوغافير، وهو صحفي متخصص بأمور العلوم والصحة ومؤلف كتاب Genius Foods قوله، إن الفواكه والخضار بعد التقطيع سيكون لها العديد من الجوانب السلبية لذلك فإن شراء المنتجات كاملة سيجلب فوائد أكبر لكم.

وأضاف "من وجهة نظر اقتصادية فإن شراء المنتجات كاملة ستوفر لكم المال، ومن وجهة نظر طبية فإن الفاكهة المحمية بالقشور ستكون عرضة لنقل الأمراض إليكم مثل عدوى السالمونيلا وبكتيريا الإي كولاي".

من جانبه أوضح المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية، أن نحو نصف الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية في العالم تنبع من المنتجات الطازجة الملوثة بالسالمونيلا أو الإشريكية القولونية أو الليستيريا.

بوب براكيت، مدير معهد سلامة الأغذية والصحة في معهد إلينوي للتكنولوجيا قال، إنه عندما يقوم العاملون بتقشير وتقطيع الفواكه والخضراوات تزداد المخاطر.

وأضاف أنه أثناء تقطيع وتقشير هذه المنتجات قد يكون لديك بالفعل قطعة واحدة فقط تحتوي على سبيل المثال السالمونيلا أو الليستيريا، ولكن عندما يتم خلط الوعاء بالكامل من أجل بدء التعبئة فإن كامل المحتوى بات مهدداً.

وبحسب براكيت: "صحيح أنّ الطهي يقتل بعض البكتيريا ولكن الكثير من المنتجات يتم استهلاكها نيئة مما يزيد من المخاطر".

ويؤدي تقطيع أو تقشير الفاكهة والخضراوات إلى تعريض داخلها للضوء والهواء وهذا يسبب الأكسدة التي قد تؤثر على الملمس أو اللون أو الطعم.

وقد تبدأ المنتجات في فقدان العناصر الغذائية مع الوقت كونها تحتوي على فيتمينات قابلة للذوبات مثل فيتامين C و B، وأكبر مثال هو الأفوكادو والتفاح عندما تقطعهم يتحول داخلهم إلى لون بني بسبب فقدات الفيتامينات.

لكن هذا لا يعني بالضرورة أن الفواكه والخضراوات المقطوعة مسبقاً ليست مغذية لأنها ستبقى تحتوي على الماء والألياف وبعض الفيتامينات.


اقرأ أيضاً : الغضب والإحباط يمكن أن يؤديا إلى سكتة دماغية


ونظراً لأن الفاكهة والخضراوات المقطعة مسبقاً معرضة للأكسدة فإنها لن تدوم طويلاً مثل المنتجات الأساسية المحمية بقشرتها، حيث أن الانتباه إلى تواريخ بدء الإنتاج وانتهاء الصلاحية هو أمر بالغ الأهمية.

وتشير الدراسات إلى أنه يجب عندما تصل إلى المنزل، قم بوضع هذه المنتجات في الثلاجة مباشرة عند درجة حرارة لا تتجاوز 4 مئوية أو أقل وفقاً، لما تنصح به إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

وغالباً ما يتم وضع المنتجات في علب بلاستيكية لذلك فإن كل عبوة تشتريها فأنت تساهم في زيادة التلوث البيئي، إضافة إلى أن بعض المواد الكيميائية الموجودة في البلاستيك يمكن أن تتسرب إلى الطعام وتكون سامة وهو أمر خطير فعلاً.

وقال: "عدا عن ذلك فإن الفواكه والخضراوات المقطعة تميل إلى أن تكون أغلى من بكثير من المنتجات العادية، حيث اكتشف موقع Vice أن بيع المواد الجاهزة يكون أعلى بثلاث مرات من تكلفة الإنتاج".

أخصائي الطعام الياباني كيوتاكا مينامي قال، إن ما يمنح الخضار والفواكه المقطعة مظهرها الطازج دائماً هو المواد الكيماوية التي يتم نقعها فيها أثناء عملية التصنيع والتي تتسبب بفقدان غالبية هذه المنتجات قيمتها الغذائية قبل وضعها على أرفف السوبر ماركت.

ويشرح مينامي لموقع Japan Today كيفية وضع الخضار والفواكه المقطعة في حوض من هيبوكلوريت الصوديوم لتطهيرها، كما يتم نقعها في نفس المادة الكيميائية عدة مرات لإزالة أي بكتيريا محتملة.

أخبار ذات صلة

newsletter