"إمفنت" تحذر من شائعات تشكك في مأمونية لقاحات كورونا - فيديو

هنا وهناك
نشر: 2022-01-04 15:06 آخر تحديث: 2022-01-04 15:09
فتاة تتلقى لقاح كورونا - أرشيفية
فتاة تتلقى لقاح كورونا - أرشيفية

حذرت الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية (إمفنت) من الشائعات والمعلومات المضللة التي تم ويتم تداولها حاليا حول سلامة ومأمونية لقاحات كورونا وتأثيراتها الصحية المختلفة على المدى البعيد.


اقرأ أيضاً : متى ينتهي الوباء؟.. علماء يتوقعون سيناريوهات القضاء على كورونا


وأكدت "إمفنت" أن الدرسات العلمية المثبتة والمحكمة قد أثبتت بما لا يدع مجالا للشك فعالية وأمان هذه المطاعيم، وأنها تمثل الحل الأمثل للوقاية من المرض ومن خطر الإصابة به ومن مضاعفاته الشديدة عند الإصابة.

ودعت "إمفنت" المواطنين إلى عدم الالتفات إلى هذه الشائعات التي لا تستند إلى أي دليل علمي وتهدف فقط الى بث الخوف والذعر من المطاعيم وثني المواطنين عن الإقبال على أخذها، وهذا بدوره يؤدي إلى إطالة أمد الجائحة والاستمرار في مواجهة تداعياتها وآثارها المدمرة.


اقرأ أيضاً : دخلت في غيبوبة لـ28 يوما.. مريضة بكورونا تتعافى بجرعة "فياغرا"


وقد أطلقت "إمفنت" فيديو تثقيفيا توعويا يتناول الرد على مختلف الشائعات المتداولة بالأدلة العلمية التي تضحدها، علما بأن الكم الكبير من الشائعات كان يتمحورحول فعالية المطاعيم خاصة بوجود المتحورات، والتأثيرات الجانبية للمطاعيم على الصحة الإنجابية والحوامل والتركبية الوراثية لمتلقيها، وخطرها على ذوي المناعة المنخفضة والحالات المرضية المزمنة، وأن الإصابة السابقة بالفيروس تغني عن تلقي المطعوم، وأنها تسبب الجلطات وغير آمنة على الصحة، وكذلك تأثيرها السلبي على طلبة المدارس وغيرها مما يتم تداوله بين أفراد المجتمع وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

أخبار ذات صلة

newsletter