من أول دولة في العالم تستقبل العام الجديد؟

هنا وهناك
نشر: 2021-12-31 08:44 آخر تحديث: 2021-12-31 14:35
من الاحتفالات بدخول العام 2021 في فرنسا
من الاحتفالات بدخول العام 2021 في فرنسا

ساعات تفصلنا عن نهاية العام 2021، ويدخل عام جديد، تستعد دول العالم لاستقباله، بحيث تبدأ الاحتفالات مساء الـ31 كانون الأول/ديسمبر، وهو اليوم الأخير بحسب التقويم الميلادي، وتستمر حتى الساعات الأولى من تاريخ 1 كانون الثاني/يناير.


اقرأ أيضاً : احتفالات باهتة في رأس السنة بسبب كورونا


وتختلف بداية الاحتفال من دولة لأخرى حسب موقع كل دولة وفقًا لخطوط الطول والعرض وخط جرينتش.

وتعد ساموا أول بلد في العالم تشهد شروق الشمس، وهي تقع بين جزر هاواي ونيوزيلندا جنوب المحيط الهادي، وبالتالي فهي أول دولة سيحل عليها العام الجديد.

تليها دولة نيوزلندا، الواقعة في أقصى شرق المحيط الهندي، ثم تأتي الدولة الثالثة وهي أستراليا، حيث تحتفل أولى مدنها، سيدني، بالعام الجديد.

وفي العالم العربي، يصل عيد رأس السنة أولا إلى سلطنة عمان تليها الإمارات، فباقي الدول العربية تباعًا حتى تصل آخرها، موريتانيا.

وتطغى جائحة كورونا على احتفالات العام الجديد الجمعة مرة أخرى هذا السنة بسبب القيود التي فرضت في عدد كبير من دول العالم، مع "تسونامي" زيادة الإصابات بكوفيد-19 ما يشكل ضغطا على الأنظمة الصحية الوطنية.

ولن تحتفل برأس السنة باريس ولا أثينا ولا مكسيكو.

في باريس حيث تم فرض وضع الكمامة في الشارع، وبمناسبة رأس السنة، أعلنت السلطات أن الحانات ستغلق السبت الأول من كانون الثاني والأحد عند الساعة 02,00.

وفي اليونان، ستغلق الحانات والمطاعم عند منتصف الليل. سيسمح لها بفتح أبوابها ليلة 31 كانون الأول حتى الساعة الثانية صباحا.

ولا موائد كبيرة أيضا ليلة رأس السنة في اليونان التي سجلت الأربعاء عددا قياسيا جديدا من الإصابات بلغ 28828 حالة جديدة. واعتبارا من الخميس وحتى 16 كانون الثاني سينحصر عدد المجتمعين حول الطاولة في المطعم بستة أشخاص على الأكثر.


اقرأ أيضاً : الحكومة تتوعد المخالفين في احتفالات رأس السنة


وفي إسبانيا، تم إلغاء الاحتفالات في معظم المناطق. ولن تقيم تسع من المدن العشر الأكثر اكتظاظًا بالسكان في البلاد احتفال "الـكامباناداس"، وهو قرع الاجراس عند حلول العام الجديد. ويجري التقليد بأن يبتلع الإسبان اثنتي عشرة حبة عنب عند قرع الجرس منتصف الليل.

في مكسيكو ألغى مجلس المدينة احتفالات رأس السنة بينما منعت قبرص الرقص في الأماكن العامة.

وفي ألمانيا حيث ستبقى الملاهي الليلية مغلقة ليلة رأس السنة، حذر وزير الصحة الألماني كارل لوترباخ من أن القيود الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ الثلاثاء "لن تكون كافية" في مواجهة المتحورة أوميكرون التي يتوقع أن تسبب "ارتفاعا حادا" في عدد الإصابات في الأسابيع المقبلة.

أخبار ذات صلة

newsletter