مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

النائب حسن الرياطي

من هو النائب حسن الرياطي؟ - فيديو

من هو النائب حسن الرياطي؟ - فيديو

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

أثارت المشاجرة التي وقعت في مجلس النواب، الثلاثاء، التساؤل حول هوية أبطالها والذي كان أبرزهم النائب حسن الرياطي.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. نواب يتحدثون عن ما حصل بعد "جلسة المشاجرة"


وتاليا السيرة الذاتية للنائب الرياطي ، بحسب الموقع الرسمي لمجلس النواب:

-حسن صلاح صالح الرياطي ، سياسي من مواليد مدينة العقبة في الأردن 5/25/1987 حاصل على عدد من الدرجات الأكاديمية المختلفة.

-المجالس النيابية المشارك بها المجلس النيابي التاسع عشر.

- اللجان النيابية المشارك بها الدورة غير العادية - اللجان الدائمة / لجنة العمل والتنمية الاجتماعية والسكان/الدورة غير العادية - اللجان الدائمة / لجنة فلسطين/الدورة العادية الأولى - اللجان الدائمة / لجنة العمل والتنمية الاجتماعية والسكان/الدورة العادية الأولى - اللجان الدائمة / لجنة فلسطين/الدورة العادية الأولى - لجنة الرد على خطاب العرش / لجنة الرد على خطبة العرش

- الكتل النيابية المشارك بها الدورة غير العادية - النواب المستقلون

- لجان الأخوة المشارك بها لجنة الأخوة البرلمانبة الأردنية مع دول المغرب العربي

- جمعيات الصداقة المشارك بها جمعية الصداقة البرلمانية مع دول آسيا واوقيانوسيا

وتداول ناشطون عقب الحادثة منشورا للنائب الرياطي عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حول اغتيال ناهض حتر قال فيها: " مع التحفظ على طريقة القتل لكن خبر يثلج الصدر".

وأكد ناشطون أن الحساب الذي كتب عليه المنشور الخاص بحتر تم حذفه لاحقا.

جاء ذلك بعد أن شهدت جلسة مجلس النواب، أمس الثلاثاء، التي كانت مخصصة لمناقشة التعديلات الدستورية، مشاحنات ومشادات وصلت إلى عراك بالأيدي، لتتصدر الواقعة حديث الشارع الأردني.

وتصدر وسما #مجلس_النواب و#اندريه، حديث الأردنيين على منصة "تويتر" في الأردن.

وحصلت مشادات كلامية بين رئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي ونواب عندما بدأوا مناقشة الفقرة الأولى المتعلقة بإضافة كلمة "الأردنيات" إلى جانب كلمة "الأردنيون" في المادة الأولى من الدستور، ليرى نواب أنه ليست هناك حاجة إلى إضافة هذه الكلمة.


اقرأ أيضاً : المعايطة: ما حدث اليوم تحت القبة أرجعنا خطوات عدة إلى الوراء - فيديو


واعترض نواب آخرون على طريقة إدارة الجلسة، فقال النائب رائد سميرات في مداخلته "لا يجوز تشويه اللغة العربية ... هذا عيب علينا (كلمة الأردنيون (الواردة في الدستور) تشمل جميع الفئات"، ما أثار غضب رئيس المجلس الذي طالبه بالاعتذار فورا قائلا له "بلاش كلمة عيب، هذه قبة لها وقار وشريفة... هذه الكلمة تحكيها في السوق مش هون".

وطلب النائب سليمان أبو يحيى الذي توجه للرئيس الدغمي، رفع الجلسة، إلا أن الرئيس رفض ذلك ليرد عليه أبو يحيى "انت مش عارف إشي"، لينفعل الدغمي من كلمات أبو يحيى، وطرد الأول من الجلسة، قائلا له "اخرس واطلع برا".