بساطهم الصحراء وسقفهم بيت شعر.. عائلة في مهب الجوع والفقر - فيديو

محليات
نشر: 2021-12-28 22:43 آخر تحديث: 2021-12-28 22:43
عائلة في مهب الجوع والفقر
عائلة في مهب الجوع والفقر

لعلها لم تجد ما يسد جوعها، فلجأت إلى بقية من حطب لتضعها في فمها الصغير.. الطفلة ذات العامين تقيم مع أخويها في بيت شعر مرقع لا يحوي كثيرا من مقومات حياة تستحقها طفولتهم البريئة.

كبيتهم القائم في الحد الفاصل بين محافظتين، يقيم أفراد عائلة محمد بين حياة وموت، وقد تعودوا العيش المعجون بالتعب.. لكنهم ما زالوا يسعون بأقدامهم الحافية هذه نحو أمل بحياة أقل شقاء.

الغذاء لا يسد الرمق، والدواء شحيح.. أما الصحراء بحرها وبردها، فلا ترفق كثيرا بحال محمد وزوجته.. وهؤلاء الأطفال المعلق مصيرهم بحبال أمل واهية.

 

أخبار ذات صلة

newsletter