"معهد الإعلام" يختتم مشروع تدريب معلمين وأعضاء هيئات تدريسية في الجامعات

محليات
نشر: 2021-12-23 21:23 آخر تحديث: 2021-12-23 21:23
جانب من حفل الختام
جانب من حفل الختام

اختتم معهد الإعلام الأردني اليوم الخميس مشروع "تدريب معلمين وأعضاء هيئات تدريسية في الجامعات" بإشراف وزارة الثقافة وبدعم من صندوق الحسين للإبداع والتفوق، وذلك في حفل ختامي أقيم في مقر المعهد، ضمن الخطة التنفيذية للمبادرة الوطنية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية.


اقرأ أيضاً : معهد الإعلام ينهي تدريب 150 معلما ومعلمة في التربية الإعلامية


وحضر الحفل عدد من المعنيين والجهات الممثلة للفئات التي استهدفها التدريب من وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عرض خلاله المعهد الأهداف التي سعى إلى تنفيذها وفقًا للخطة الوطنية التي أقرها مجلس الوزراء عام 2020 والتي تشتمل على أربعة محاور: المدارس، والجامعات، والمؤسسات الشبابية، ومؤسسات المجتمع المدني.

وفي إطار تلبية الحاجة لتمكين الشباب في التعامل الرشيد مع مضامين وسائل الإعلام؛ التقليدية والرقمية، ومصادر المعلومات والمحتوى الضار، عمل المعهد على عقد 31 ورشة تدريبية على التربية الإعلامية والمعلوماتية استهدفت 540 معلمًا ومعلمة و مشرفا ومشرفة في 12 محافظة، و 6 ورشات تدريبية استهدفت 90 عضوا من أعضاء الهيئات التدريسية في ست جامعات أردنية.

وقال أحد المدربين في المشروع إبراهيم الساحوري، إن التدريبات جاءت بهدف إكساب المعلمين مهارات التربية الإعلامية والمعلوماتية في ظل التدفق الهائل للمعلومات عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ونقل هذه المهارات للطلبة في المدارس وضمان السير نحو تغيير السلوكيات في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والحد من انتشار الشائعات والأخبار المضللة وخطاب الكراهية والتنمر.


اقرأ أيضاً : وزيرة الثقافة ترعى أمسية "مئة ميلاد في أرض العماد" لجوقة قلب يسوع


وتشير المدربة في المشروع ديما محبوبة إلى أن التدريب ركز على الجانب العملي الذي جاء معززا للمهارات التي تم شرحها، وحفز لدى المتدربين مهارة الاعتماد على الذات من خلال الممارسة؛ ليتمكن المتدرب من استقصاء المعلومة بنفسه أو العمل ضمن مجموعات وظفوا خلالها مهارات الرسم والتحليل والتركيب واللعب والتقصي والتجربة والخطأ.

وحول أهمية التدريب للمعلمين والمعلمات المشاركين/ات، قالت المعلمة إيمان الحجوج، إن أهمية الدورة تكمن في صقل المهارات البحثية في كيفية الوصول إلى المعلومات وتحليلها، والتحقق من الأخبار بإستخدام أدوات التحقق المختلفة، بالإضافة إلى التعرف على الأخلاقيات الصحفية في التصوير وعدم الاعتداء على الحياة الخاصة، مؤكدة ً على أن الجانب العملي في الدورة جاء معززًا للمهارات التي قدمها المدربون.

ونفذ المعهد ضمن المشروع برنامجا لتدريب مدربين (TOT) على التربية الإعلامية والمعلوماتية شمل 14 مدربا ومدربة، وعمل على تطوير منهاج لطلبة الجامعات عن مبادئ التربية الإعلامية والمعلوماتية.

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter