النشامى في المركز 90 عالميا

رياضة
نشر: 2021-12-23 14:05 آخر تحديث: 2021-12-23 14:05
المنتخب الوطني لكرة القدم - أرشيفية
المنتخب الوطني لكرة القدم - أرشيفية

احتل المنتخب الوطني لكرة القدم، المركز 90 عالميا، برصيد 1225 نقطة، في التصنيف الصادر اليوم الخميس، عن الاتحاد الدولي "فيفا".


اقرأ أيضاً : الأمير علي: اتحاد غرب آسيا نجح في تجاوز معوقات 2021


وتقدم المنتخب الوطني مركزا واحدا عن التصنيف السابق الذي جاء فيه منتخب النشامى بالمركز 91.

وعلى الصعيد الآسيوي، جاء المنتخب الوطني في المركز 13 آسيويا و11 عربيا.

وجاء هذا التصنيف، بعد أن شارك منتخبنا في بطولة كأس العرب الأخيرة في قطر، وشهدت فوز المنتخب على نظيريه السعودي والفلسطيني، كذلك شهدت خسارتين أمام المغرب ومصر.

من جهة أخرى، اعتبر سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، أن عام 2021 كان استثنائيا بسبب ظروف عدة أحاطته كجائحة كورونا، مؤكدا أنه بفضل تعاون الاتحادات الأهلية معه نجح في تجاوز هذه الظروف والمعوقات وحرص على ديمومة نشاطاته ومسابقاته.


اقرأ أيضاً : أبو حماد: النعيمات فضل الأهلي القطري على عرض بلجيكي


وعبر سموه في رسالة إلى الاتحادات الأهلية المنضوية تحت مظلة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، عن اعتزاز الاتحاد بما لمسه من تعاون منقطع النظير من جميع الاتحادات الأهلية الأعضاء التي وقفت إلى جواره وساندت مخططاته وبرامجه، وهو ما اعتبره سموه أمراً أسهم بالوصول إلى محطات مضيئة بفضل العزيمة والإصرار والتعاون ما بين جميع الأطراف.

ووفق بيان صحفي صدر عن اتحاد غرب آسيا، أمس الأربعاء، تطرق سموه إلى ما أنجزه اتحاد غرب آسيا خلال 2021، سواءً سلسلة النشاطات الإدارية والدورات التدريبية والتحكيمية وورش العمل في مختلف المجالات، أو توقيع العديد من اتفاقيات استضافة البطولات القادمة وعلى رأسها بطولة الرجال العاشرة بضيافة الاتحاد الإماراتي عام 2023.

وأشار سمو الأمير علي إلى ما تحقق من نجاحات على مستوى بطولات تحت 23 عاماً الثانية والناشئين الثامنة والشباب الثانية وبطولتي كرة القدم الإلكترونية، شاكرا الاتحادين السعودي والعراقي على حسن الاستضافة وتسخير مختلف جهودهما لإنجاحها بشهادة ما حظيت به هذه البطولات من إشادة، بالتزامن مع عقد شراكات تسويقية لها، مع توقيع اتفاقيات حديثة للشراكة والتعاون أو تجديدها مع الجهات والمنظمات ذات العلاقة.

وجدد سموه التأكيد أن ما حققه الاتحاد لم يكن ليترجم على أرض الواقع لولا حرص الاتحادات الأهلية المتبادل لخدمة كرة القدم وتطويرها في الإقليم، إضافةً إلى تعاونها وتفاعلها الموصول والدائم مع اتحاد غرب آسيا. وتقدم سموه بالشكر الجزيل والتقدير الكبير للاتحادات، مشددا على أهمية استمرارية التعاون المشترك معها.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter