قرار مفاجئ يمس المقبلين على الزواج في مصر

هنا وهناك
نشر: 2021-12-22 17:53 آخر تحديث: 2021-12-22 19:18
السيسي يتخذ قرارا مفاجئا يمس المقبلين على الزواج
السيسي يتخذ قرارا مفاجئا يمس المقبلين على الزواج

قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عدم منح بطاقات التموين للأشخاص المقبلين على الزواج، التي تمنح للمصريين ضمن مشروعات الدولة الوطنية.


اقرأ أيضاً : السيسي يطالب باليقظة والانتباه للفكر "المتطرف الأحمق"


جاء ذلك في أثناء افتتاحه عددا من مشروعات التنمية في محافظات الصعيد، إذ انتقد السيسي إقبال البعض على الزواج، بهدف الحصول على المساعدة من الدولة، بالحصول على بطاقة التموين، قائلا: "قُلْتُ إنني لن أُعطي بطاقة تموين لأي شخص يتزوّج لأنه يتزوّج وينتظر أن تعطيه الدولة بطاقة تموين.. كيف يمكنك الزواج وأنتَ لن تستطيع الصرف على أولادك".

وبطاقة التموين في مصر هي لصرف عدّة سلع تموينية للمواطنين بإلزامية حصول البطاقة التموينية عند صرف المقررات التموينية الشهرية لهم، والتي يبدأ صرفها في الأول من كل شهر ويستمر لنهاية الشهر نفسه.

ويحصل كل مواطن مصري مُقيد بالبطاقة على الدعم المخصص له بقيمة 50 جنيها حتى 4 أفراد، و25 جنيها بداية من الفرد الخامس.

ويحق لكل مواطن ممن يحمل بطاقة التموين صرف الآتي: كيلو أرز للبطاقة التموينية، صرف 4 زجاجات زيت بحد أقصى للبطاقة، صرف 2 كيلو سكر لكل فرد مقيد بالبطاقة بحسب احتياجه، ثم يُمنح المواطن الحرية لاختيار أصناف السلع التي يريدها من ضمن قائمة السلع التموينية المتاحة، والتي تصل لـ27 سلعة.

ويتم إتاحة تلك السلع التموينية بسعر مُخفّض عن سعر السوق، وعدد المنتفعين من بطاقة التموين في مصر يصل لـ 64 مليون مواطن مصري.

وقال الرئيس المصري إنه "سيشعر بالسعادة" في حال وصل دخل الفرد الواحد لـ 10 آلاف جنيها أو 20 ألف جنيها شهريّا.

وقال: "نحن لدينا إشكالية التخلف أو متاهة التخلف وسببها الجهل والفقر وقلة الوعي ولن نستطيع محاربة مشكلة واحدة إلا بمواجهة باقي المشكلات".


اقرأ أيضاً : فنانون يهنئون السيسي في عيد مولده


على الجانب الآخر؛ قال السيسي، إن يهدف للتوعية: "أختي التي قالت لديّ 6 أطفال ولا أستطيع إعاشتهم، قُلتُ لها وأنا لدي 100 مليون شخص وأحتاج إلى إعاشتهم أيضا، هكذا كان الردّ".

وتابع، خلال حديثه: "أنا مسؤول عنكم، وأفكَّر في الدولة المصرية والحفاظ عليها، وإيجاد أسباب نمو مناسبة وتوفير الرخاء قدر استطاعتنا، في إطار المعادلة الصعبة التي نتحدّث عنها".

أخبار ذات صلة

newsletter