التربية لـ"أخبار السابعة": الطالب المصاب بكورونا لن يستنفذ حقه - فيديو

محليات
نشر: 2021-12-20 08:18 آخر تحديث: 2021-12-20 17:51
طلبة مدارس
طلبة مدارس

قال أمين عام وزارة التربية للشؤون التعليمية والفنية الدكتور نواف العجارمة، اليوم الاثنين، إنه لا جديد بخصوص البروتوكول الصحي في المدارس، خاصة طلبة تكميلية التوجيهي.

وأكد العجارمة في حديثه لـ"أخبار السابعة"، التي تعرض على شاشة رؤيا من السبت إلى الخميس عند السابعة صباحا بتوقيت الأردن، ضرورة تلقي الطلبة جرعتي المطعوم وفقا للبروتوكول الصحي المعتمد، وبموجب أمر الدفاع 35، فيما قد يستثنى من ذلك من لديه أمراض مزمنة وقرار دخول من الطالب من عدمه إلى قاعات الامتحان يؤخذ في وقته.


اقرأ أيضاً : وزارة الداخلية تعلن عن خطتها بشأن امتحانات التوجيهي


وأضاف أن المرحلة الحالية مهمة للطلبة والوزارة دائما ما تأخذ القرارات للمصلحة العامة ومصلحة الطلبة خصوصا.

وبخصوص تعرض أحد الطلبة للإصابة بفيروس كورونا أوضح العجارمة، أن الطالب خلال هذه الفترة مطالب بالحفاظ على نفسه والابتعاد عن التجمعات، منوها إلى أنه لن يفقد حقه بالتأكيد، وفي حال ثبوت إصابته سيتقدم في الدورة القادمة بشهر حزيران 2022. 

وأشار إلى أن عدد المشتركين في الامتحان يبلغ " 94747 " مشتركا ومشتركة موزعين على 421 مركزا امتحانيا، وأن عدد قاعات الامتحان يبلغ 1013 قاعة منتشرة في كافة أنحاء المملكة، إضافة الى توفير 42 قاعة احتياطا.  


اقرأ أيضاً : الطراونة لـ"رؤيا": الأردن قد يمر بموجة أخرى من كورونا بسبب أوميكرون - فيديو


جاء ذلك بعد أن ناقش وزيرا الداخلية مازن الفرايه والتربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس ، أبرز الإجراءات الإدارية والفنية والأمنية التي تم اتخاذها لضمان سير وانجاح امتحانات الثانوية العامة / الامتحان التكميلي للعام الحالي والمزمع اجراؤها في الثلاثين من الشهر الحالي.

وأكد الفرايه في بداية الاجتماع ، أن الارتقاء بمنظومة القيم التي تحكم المجتمع ولا سيما الابتعاد عن الغش بشتى اشكاله وصوره وكل ما يعكر صفو الامتحانات ، يساهم في تخفيف الكلفة الأمنية والادارية المبذولة والتي تتحملها الأجهزة الامنية والجهات المعنية الاخرى لضمان سلامة الامتحان ، وذلك من خلال تخصيص أعداد كبيرة من رجال الأمن والآليات لهذه الغاية ، في حين يمكن توجيه هذه الأعداد لتأدية مهام وواجبات امنية وانسانية أخرى.

واشار الى ضرورة أن يجري الامتحان الذي يمثل مرحلة مفصلية وهامة في حياة الطالب على سوية عالية من الشفافية والعدالة وتكافؤ الفرص بين الطلبة ، موضحا ان وزارة الداخلية ملتزمة بتطبيق القانون وتوفير الحماية الأمنية اللازمة لانجاح الدورة الامتحانية خارج قاعات الامتحان ومنع حدوث أية مشاكل او معوقات قد تحدث اثناء انعقادها.

ولفت وزير الداخلية في نفس الوقت ، إلى أن الحكام الاداريين والأجهزة الأمنية المعنية قد اتخذوا جميع الاجراءات والاستعدادات اللازمة لتوفير بيئة مناسبة لاداء الامتحان ومساعدة الطلبة على التقدم لامتحاناتهم بسهولة ويسر إلى جانب مساندة الكوادر المشرفة على اداء الامتحان.

وأكد الوزير الفرايه  اهمية الالتزام بمتطلبات وشروط البروتوكول الصحي المعتمد لجائحة كورونا وذلك منذ دخول الطلبة الى قاعات الامتحان وحتى خروجهم منها .

من جانبه قال وزير التربية ان الاجتماع يهدف الى وضع وزير الداخلية والحكام الاداريين بصورة الاجراءات التي اتخذتها وزارة التربية لاجراء امتحانات الثانوية العامة والتأكيد على الدور التكاملي بين جميع اجهزة الدولة المعنية لانجاح الدورة الامتحانية وخاصة وزارة الداخلية واذرعها الامنية الذين يقومون بدور مميز لضمان سير الامتحان وفقا للخطط الموضوعة لذلك.

وأضاف ان الوزارة اتخذت جميع الاستعدادات الفنية والإدارية اللازمة لانجاح الدورة الامتحانية منذ يومها الاول ، وبما يضمن الحفاظ على قدسية امتحان الثانوية العامة وسمعته الطيبة على المستويات المحلية والعربية والدولية.

وأكد الدكتور عويس أهمية دور وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية في اسناد جهود وزارة التربية للحفاظ على سلامة الإجراءات المتبعة في الامتحانات منذ بدء نقل الاسئلة من مراكز مديريات التربية بمرافقة امنية ، وتوزيعها على مراكز الامتحان وعودتها بعد ذلك الى مراكز التصحيح وتهيئة الأجواء المناسبة لأداء الامتحان.

 

أخبار ذات صلة

newsletter