أهم المعالم السياحية في الساحل الشمالي لمصر

هنا وهناك
نشر: 2021-12-19 15:41 آخر تحديث: 2021-12-19 16:23
أهم المعالم السياحية في الساحل الشمالي لمصر
أهم المعالم السياحية في الساحل الشمالي لمصر

تقع الحدود الشمالية لمصر على امتداد 1000 كيلومتر من ساحل البحر الأبيض المتوسط، بين سيناء وقطاع غزة في الطرف الشرقي، والحدود مع ليبيا من الغرب.


اقرأ أيضا : مصر تستنكر تصريحات ألمانيا بشأن القضاء.. "تعتبر تدخلا سافرا"


كان هذا تاريخيا واجهة مصر مع العالم الغربي. تجاهل حكام البلاد البحر بشكل عام، ويبدو أنهم يفضلون وادي النهر الأكثر هدوءا، الذي يسهل الدفاع عنه ودلتا الخصوبة الواسعة. كان الساحل مسرحا لعدد من الغزوات الدراماتيكية، ومع ذلك، لا تزال الإسكندرية، التي يطلق عليها غالبا "المدينة الثانية في مصر"، تحمل اسم المقدوني البالغ من العمر 25 عاما الذي قاد أشهر الغزوات المبكرة في التاريخ وهو الإسكندر الأكبر. سلالة البطالمة التي تركها وراءه هي التي حكمت البلاد حتى أخذها الرومان منهم في القرن الأول الميلادي، ولم يعد مركز الثقل السياسي في مصر مرة أخرى إلى محيط القاهرة إلا بعد الفتح العربي في القرن السابع.

بعد أربعة عشر قرنا، كان الفرنسيون هم الذين قاموا بالغزو، مرورا بدفاعات الإسكندرية القديمة في طريقهم إلى القاهرة، حيث قضى مشاة نابليون على الفرسان المملوكيين ووضعوا نهاية دائمة لاستقلال مصر. على الرغم من أن البريطانيين طردوا الفرنسيين في غضون عامين، إلا أن جانبا واحدا على الأقل من إرثهم يظل حيويا للاقتصاد المصري.

جلب نابليون معه فريقا من العلماء الذين انشغلوا بكل شيء مصري - حيث كانوا يراقبون ويسجلون كل ما يمكنهم الحصول عليه في الوقت القصير الذي قضوه في البلاد. في بلدة ساحلية على بعد 30 كيلومترا (18 ميلا) شرق الإسكندرية تُدعى رشيد، كان المحتلون يعيدون بناء حصن عندما وجدوا حجرا أسودا كبيرا منحوتا بمرسوم من القرن الثاني قبل الميلاد وبالتحديد للحاكم، بطليموس الخامس، تمت كتابته بثلاث لغات مختلفة (الديموطيقية، الهيروغليفية واليونانية)، وهذا سمح للعلماء بفك رموز النقوش التي لم تكن مقروءة من قبل على المعابد الأثرية والمقابر التي كانت موجودة والتي تم اكتشافها في صعيد مصر. اليوم، يواصل الأوروبيون والأمريكيون الشماليون التدفق على مصر لرؤية هذه الآثار وقراءة النقوش التي كانت ستظل غامضة لولا الصخور، والتي أصبحت تُعرف باسم حجر رشيد.


اقرأ أيضا : تسجيل أول 3 إصابات بمتحور "أوميكرون" في مصر


الإسكندرية، التي تقع تقريبا في وسط الساحل، هي مدينة مثيرة ذات تراث غني من الآثار الرومانية، بما في ذلك بعض من أروع الفسيفساء في العالم والتأثيرات الأوروبية التي يجب استكشافها. دمياط ورشيد كلاهما رحلات يومية جديرة بالاهتمام، وعلى طول الساحل في اتجاه ليبيا توجد بقايا معبد بطلمي قريب من الطريق السريع والعلمين، حيث حدثت الحرب العالمية الثانية الدراماتيكية والمواجهة بين قوات الحلفاء ومهاجمة الدبابات الألمانية في عام 1942. آخر مدينة ذات أهمية قبل ليبيا هي مرسى مطروح والتي توفر بعض فرص الغوص الفريدة وشاطئ جميل للسباحة.

على الساحل الشمالي، أدى الزحف العمراني الذي حدث في الثلاثين أو الأربعين عاما الماضية إلى حجب العديد من الأميال من الشواطئ البكر شرق وغرب الإسكندرية على حد سواء بسبب مساحات من الخرسانة، وتضخم المدينة نفسها من مليون نسمة في الستينيات إلى ما يقرب من أربعة أضعاف اليوم، مع بعض من النمو المتجه نحو الأحياء الجديدة غير المخططة والباقي يتم استيعابهم في المساكن المهملة في الأحياء القديمة بالإسكندرية. على هذه الخلفية، تتألق الكنوز التاريخية للمدينة والبلدات المحيطة بها، ولكن عليك أن تعرف أين وكيف تبحث عنها.

أفضل الأنشطة في الساحل الشمالي لمصر:

يوفر الساحل الشمالي لمصر العديد من الأنشطة التي يمكن الاستمتاع بها أثناء تواجدك في مصر. لا تنس حجز رحلتك مع مصر للطيران التي توفر لك رحلات جوية مريحة بأسعار مناسبة.

1- ممارسة اليوغا على الشاطئ:

من أكثر الأنشطة الهادئة في الساحل الشمالي هو ممارسة اليوجا والتدبر في جمال الكون وأنت تستمع إلى أصوات الأمواج الهادئة كخلفية لك. سيسمح لك التأمل واليوجا بنسيان المصاعب التي واجهناها جميعا هذا العام جراء تداعيات فيروس كورونا والاسترخاء قليلا.

حان الوقت لممارسة كل أوضاع اليوجا على الرمال والعودة إلى القاهرة على استعداد لاستعراض تحركاتك. ستشعر بجلسة يوجا على الشاطئ في الصباح الباكر وكأنها جنة وبداية جديدة ليومك القادم.

2- الصيد:

إذا كان هناك شيء واحد اضطررنا جميعا لتعلمه هذا العام ، فهو الصبر! ربما يكون هذا هو أفضل وقت إذن لتجربة يدك في الصيد حيث أن الأمر كله يتعلق بالصبر. يعتبر الصيد أيضا نوعا من التأمل والابتعاد عن ضغوط الحياة.

جرب الأمر ولو لمرة واحدة وستعرف مدى روعة إحساسك بتناول ما قمت باصطياده على الغداء أو العشاء في مكان شواء مريح. ولعل أبرز مكان لممارسة الصيد البحري في الساحل الشمالي هو خليج غزالة.

3- الذهاب إلى السينما:

من منا لا يستمتع بالذهاب إلى السينما؟ لا يعني مجرد الاستمتاع بعطلة صيفية في الساحل الشمالي أن تفوتك أحدث الأفلام الرائجة في المسرح.

تعد "أو سينما"، التي تم افتتاحها مؤخرا في الساحل الشمالي، المكان الذي تحتاج إلى الذهاب إليه لقضاء ليلة مثالية في الخارج. إنها بالتأكيد واحدة من الأشياء الممتعة التي يمكن ممارستها في الساحل لعشاق الأفلام.

4- تذوق المأكولات البحرية:

التواجد حول البحر طوال اليوم يعني فقط أنه يجب عليك إرضاء ذوقك بالمأكولات البحرية الطازجة. نحن نتحدث عن الأسماك اللذيذة والروبيان والكالاماري وسرطان البحر وبلح البحر وكل شيء بينهما. يمكنك تجربة المأكولات البحرية في إحدى هذه المطاعم التي توفر منيو متنوع وطازج مثل سوق مصر للأسماك، مطعم أوليفيرا سيفود ومطعم حلقة السماك.

5- الاستمتاع بالألعاب رفقة العائلة والأصدقاء:

حان الوقت لإعادة خلق ذكريات الصيف الرائعة عندما كنا صغارا. اجتمع حول أحبابك لتلعب ألعاب الورق وألعاب الطاولة مع عائلتك وأصدقائك بعد غطسة منعشة في البحر.

فيما يلي بعض الأشياء الممتعة حقا التي يمكنك تجربتها في الساحل الشمالي:

المونوبولي، جينجا، طاولة الزهر، الشطرنج ولعبة أونو. تعد لعبة اللغز(بازل) طريقة رائعة للاسترخاء والاستمتاع بوقتك رفقة العائلة، عبر البحث عن القطعة الصحيحة.

6- رحلة يوم واحد إلى الإسكندرية:

الإسكندرية هي مدينة الثقافة والتاريخ وتتميز بأنها مليئة بالجمال الذي لا مثيل لها في أي وجهة أخرى. يمكنك المشي على طول شواطئها الدافئة بصحبة جيدة وتناول الآيس كريم من مكانها الصغير الشهير المسمى عزة. إنه موجود فعليا في كل زاوية!

لتناول طعام الغداء، لا شيء يضاهي المشاوي في مطعم "بالبا غريل" وقرية السمك. يمكنك زيارة مكتبة الإسكندرية الكبرى إذا كنت من محبي الكتب أو التوجه إلى قلعة قايتباي للحصول على بعض الأفكار التاريخية.

7- تناول وجبة الغذاء أو العشاء في مطعم ذا سموكري:

ذا سموكري هو واحد من أهم الأماكن التي يمكن زيارتها في الساحل الشمالي هذا الموسم. إنه يوفر تجربة تناول طعام رائعة على الشاطئ. المطعم العائم مثالي لقضاء ليلة أنيقة مع العائلة أو عشاء رومانسي دافئ.

8- السباحة في الصباح الباكر:

تشتهر الشواطئ في الساحل الشمالي بأنها من بين أفضل الشواطئ في مصر، وربما حتى في العالم. يمكنك الهروب من الزحام من خلال الاستيقاظ مبكرا والذهاب للسباحة العلاجية في المياه الزرقاء الشاسعة.

أغمض عينيك وتخيل شعور الأمواج على جسدك مع الأجواء الهادئة من حولك. اكتشف الشواطئ الأكثر شهرة في الساحل الشمالي على غرار: مراسي، هاسيندا، لافيستا، مارينا وأمواج.

أخبار ذات صلة

newsletter