مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

عناصر من جيش الاحتلال الاسرائيلي

الاحتلال الإسرائيلي يزعم اعتقال منفذي عملية نابلس

الاحتلال الإسرائيلي يزعم اعتقال منفذي عملية نابلس

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن قواته وبالتعاون مع جهاز "الشاباك" تمكنت، فجر اليوم الأحد، من اعتقال منفذي عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "حومش" شمال مدينة نابلس، الخميس الماضي، والتي أدت لمقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين بجروح مختلفة.


اقرأ أيضاً : الإعلام العبري يكشف تفاصيل عملية "حومش"


وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن عملية الاعتقالات طالت 4 فلسطينيين في منطقة السيلة الحارثية غرب جنين، وجرى ضبط بندقيتين من نوع M-16 وسلاح كارلو، والسيارة المستخدمة في تنفيذ العملية.

وأعلن مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال شنت فجر اليوم حملة اعتقالات واسعة في بلدة السيلة الحارثية، عرف منهم: محمد يوسف جرادات، وإبراهيم موسى طحاينه، ومحمود غالب جرادات، وطاهر أبو صلاح، وغيث أحمد ياسين جرادات، وعمر أحمد ياسين جرادات.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد عملية عسكرية واسعة في بلدة السيلة الحارثية غرب مدينة جنين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل الشيخ محمد يوسف جرادات وهو قيادي بارز في حركة الجهاد الإسلامي وفتشت منزله واعتقلته وهو أسير محرر بارز وحطمت محتويات المنزل واعتقلت معه نجله الوحيد.

وداهمت منزل الأسير المحرر إبراهيم موسى طحاينة وحطمت محتويات المنزل واعتدت على ساكنيه خلال عمليات التفتيش.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل الأستاذ أحمد جرادات واعتقلت نجليه غيث وعمر، وأخبر ضابط المخابرات في جيش الاحتلال والدهم أن ابنه غيث هو القاتل المباشر للمستوطن وفتشوا المنزل قبل انسحابهم.

وشارك في العملية العسكرية وحدات خاصة بلباس مدني تلاها دخول وحدات اليمام وأعداد كبيرة من جيش الاحتلال الذين حاصروا واعتقلوا الشاب مجد صالح جرادات.