الملك يغادر أرض الوطن

محليات
نشر: 2021-12-17 17:35 آخر تحديث: 2021-12-17 18:27
جلالة الملك عبدالله الثاني
جلالة الملك عبدالله الثاني

غادر جلالة الملك عبدالله الثاني أرض الوطن في زيارة إلى قبرص، تستمر يوما واحدا.


اقرأ أيضاً : الملك: الأردن يسير بثبات وبهدف واضحين لإحداث نقلة نوعية بالحياة السياسية


ويشارك جلالته يوم غد السبت، عبر تقنية الاتصال المرئي، بفعالية تسليم جائزة مصباح السلام للعام 2021 في إيطاليا.

وكان من المقرر أن يزور جلالة الملك مدينة أسيزي الإيطالية، للمشاركة في الحفل المخصص لتسليم الجائزة، إلا أن التدابير الاحترازية التي اتخذها المنظمون، عقب مخالطة غوتيريس لأشخاص ثبتت إصابتهم بكورونا، حالت دون ذلك.

وأدى سمو الأمير فيصل بن الحسين اليمين الدستورية، نائبا لجلالة الملك، بحضور هيئة الوزارة.

وكان جلالته قد التقى في قصر الحسينية يوم أمس الخميس، المكتب الدائم لمجلس الأعيان، الذي يضم رئيس المجلس ونائبي الرئيس ومساعديه.

وأكد جلالة الملك، خلال اللقاء، أن المملكة تسير بثبات وبهدف واضحين لإحداث نقلة نوعية بالحياة السياسية، معتبرا جلالته أن المرحلة المقبلة مهمة في مسيرة التحديث السياسي.

وبين جلالة الملك أن المسارات السياسية والاقتصادية والإدارية مترابطة، ولن يكون هنالك إنجاز حقيقي إذا لم يكن العمل جديا ومتزامنا، لافتا إلى أهمية التركيز على الإصلاح الإداري لتأثيره على المسارين السياسي والاقتصادي. 

وشدد جلالته على ضرورة مواصلة التعاون والتنسيق بين مجلس الأمة بشقيه الأعيان والنواب، والحكومة، ومشاركة الأفكار والمقترحات الهادفة إلى خدمة الأردن.

ولفت جلالة الملك إلى أن إحراز أي تقدم يتطلب التعاون بين جميع مؤسسات الدولة والعمل بروح الفريق واتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة الوطن التي تتقدم على أي شيء. 

وأكد جلالته ضرورة أن تكون رسائل الدولة واضحة وموحدة أمام الأردنيين، لافتا إلى أهمية دور الحكومة في شرح أي مسألة قد تثير الشائعات بسبب عدم وضوحها أو تفسيرها بطريقة خاطئة أحيانا.

وتناول اللقاء التطورات الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، ومساعي تعزيز الاستقرار في المنطقة. 

بدوره، أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز أن الأردن قوي بقيادة جلالة الملك، ويحظى بمكانة مهمة في المنطقة والعالم، لافتا إلى أن التحديات التي تواجه المملكة تتطلب المزيد من العمل الجاد واتخاذ القرارات الجريئة.

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter