"أسترازينيكا: تجربة الأردن في إعطاء مطاعيم كورونا رائدة

محليات
نشر: 2021-12-16 20:01 آخر تحديث: 2021-12-16 20:16
عاملة في القطاع الصحي الأردني تعطي فتى جرعة من مطعوم كورونا - أرشيفية
عاملة في القطاع الصحي الأردني تعطي فتى جرعة من مطعوم كورونا - أرشيفية

قال المدير الإقليمي لشركة أسترازينيكا للشرق الأدنى والمغرب العربي، رامي اسكندر، إن تجربة الأردن في إعطاء مطاعيم كورونا رائدة.

وأثنى اسكندر على تجربة الأردن في إعطاء المطاعيم ضد كوفيد-19، ووصفها "بالرائدة" عند مقارنتها مع الدول المجاورة، خاصة أن نسبة عدد الحاصلين على اللقاح تجاوزت 58 في المئة.


اقرأ أيضا : الصحة لـ"رؤيا": تقليص المدة بين الجرعتين الثانية والثالثة إلى 3 أشهر


وقال المدير الإقليمي للشركة -الذي يزور الأردن حاليا-، إن الشركة وزعت منذ بداية العام الحالي حتى الآن 2 مليار جرعة من لقاح أسترازينيكا على مستوى العالم، وصلت إلى 170 دولة، إذ يعدّ اللقاح من اللقاحات الأكثر انتشارا على مستوى العالم.

وأضاف اسكندر أن الشركة أبرمت 25 شراكة على مستوى العالم، لتصنيع وتوزيع لقاح أسترازينيكا، ومن أبرزها الشراكة مع مبادرة كوفاكس، وهي المبادرة التي تضمن الوصول العادل للقاحات المضادة لكورونا للدول ذات الدخل المنخفض، ودون المتوسط، والمتوسط، مشيرا إلى أن الشركة وزعت 175 مليون جرعة من اللقاح عن طريق كوفاكس.

وفيما يتعلق بعقار "إيفوشيلد" الذي انتجته الشركة، وهو عقار الأجسام المضادة الوحيد الذي حصل على ترخيص الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة لأغراض الوقاية قبل التعرض لفيروس كوفيد-19، أوضح اسكندر أن العقار يستخدم لدى البالغين واليافعين من عمر 12 عاما فأكثر، وممن تبلغ أوزانهم 40 كيلوغراما أو أكثر، ويعانون من ضعف متوسط إلى شديد في المناعة نتيجة حالة صحية، أو تناولهم أدوية مثبطة للمناعة، وقد لا يكتسبون استجابة مناعية كافية للقاح المضاد لكوفيد-19، إضافة إلى الذين لا يُنصح بتطعيمهم باللقاح، كما ينبغي لمن يتلقون العقار ألا يكونوا مصابين حاليا بفيروس "سارس-كوف-2" (كورونا)، أو خالطوا أخيرا شخصا مصابا بالفيروس.


اقرأ أيضا : مهم حول إجراء فحص "بي سي آر" لمرتادي الفنادق والمنشآت السياحية


ويُعاني نحو 2 في المئة من سكان العالم، وفق اسكندر، من المخاطر المتزايدة التي يفرضها عجز الجسم عن توليد استجابة مناعية كافية للتطعيم بلقاح كوفيد-19، ويشمل ذلك مرضى سرطان الدم وأنواع السرطان الأخرى ممن يتلقون العلاج الكيماوي، ومرضى غسيل الكلى، الذين يتناولون الأدوية بعد عمليات زراعة الأعضاء، أو الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة لإصابتهم بأمراض منها التصلب المتعدد، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

وأشار اسكندر إلى أن الشركة تحقق تقدما ملحوظا في إجراءات الحصول على تراخيص الاستخدام الطارئ أو الموافقات المشروطة المحتملة حول العالم لاستخدام عقار "إيفوشيلد" لأغراض الوقاية من مرض كوفيد-19 وعلاجه، لافتا إلى أنه تم إبرام اتفاقين مع كل من دولة البحرين ومصر لترخيص الاستخدام الطارئ للعقار.

يذكر أن الجمعية الملكية للتوعية الصحية، كانت قد أطلقت مساء أمس الأربعاء، بالشراكة مع شركة أسترازينيكا للأدوية ممثلة بمديرها الإقليمي للشرق الأدنى والمغرب العربي رامي اسكندر، ومن خلال برنامج الشركة الموجه لدعم صحة الشباب، مشروع صحة الشباب واليافعين للوقاية من السلوكيات الخطرة والأمراض المزمنة.

أخبار ذات صلة

newsletter