النواب يستهل جلسته بقراءة الفاتحة على روح فايز الطراونة - فيديو

محليات
نشر: 2021-12-15 10:49 آخر تحديث: 2021-12-15 12:58
رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي
رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي

استهل مجلس النواب، جلسته الرقابية اليوم الأربعاء، المخصصة لمناقشة "إعلان النوايا"، بقراءة الفاتحة على روح الفقيد رئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة.


اقرأ أيضاً : الخصاونة ينعى رئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة


ونعى رئيس مجلس النواب المحامي عبدالكريم الدغمي، الفقيد الطراونة، واستذكر مناقب الراحل.

وتاليا نص كلمة الدغمي:

"أرجو أن يسمح الزملاء الكرام بأن أنعى إليكم فقيد الوطن المرحوم بإذن الله دولة الدكتور فايز الطراونة  فقيد الوطن الذي لبى نداء ربه صابرًا ومحتسبًا بعد مرض عضال ومسيرة حافلة بالعطاء، والحفاظ على إرثنا وقيمنا النبيلة وشرف الخدمة في معية القائد المغفور له جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه ليكمل المسيرة بالعهد والوفاء لقائدنا المعزز الملك عبدالله الثاني حفظه الله ووطنه العزيز الذي سيتوسد اليوم طهر ثراه مخلدًا لنا ارث محبته بدليل  اخلاصه الذي ما فتيء يوما إلا وكان خلف قائده جنديًا عصاميًا يذود عن الحمى أمام حتمية الموت التي لم تفارقه يومًا في محاسبة النفس ليلقى الله راضيًا مرضيًا راجيًا الله أن يتغمده بواسع رحمته متلطفا أن نقرأ معًا سورة الفاتحة على روحه الطاهرة" 

وشغل المرحوم الطراونة منصب رئيس الوزراء ووزير الدفاع لمرتين الأولى بين عامي 1998 - 1999 والثانية في عام 2012، ورئيسا للديوان الملكي الهاشمي عام 1998.

كما تقلد العديد من الحقائب الوزارية حيث عمل وزيراً للصناعة والتجارة والتموين عام 1988 ووزيرا للصناعة والتجارة بين عامي 1988 و 1989 ووزيرا للخارجية في عامي 1997 و 1998 وعضوا في مجلس الاعيان لعدة مرات وسفيرا للأردن في الولايات المتحدة الاميركية خلال الفترة بين 1993 و 1997.


اقرأ أيضاً : وفاة رئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة - فيديو


كما عمل رئيسا لمجلس امناء جامعة الحسين بن طلال ولجامعة آل البيت ومساعدا لرئيس التشريفات الملكية ومستشارا اقتصاديا لرئيس الوزراء. والمرحوم الطراونة المولود في عمان عام 1949 حاصل على عدة اوسمة رفيعة منها وسام النهضة ووسام الحسين للعطاء المميز ووسام الاستقلال من الدرجتين الأولى والثانية.

وتقدم رئيس الوزراء بأصدق مشاعر التعزية والمواساة لذوي المرحوم الطراونة ومحبيه.

أخبار ذات صلة

newsletter