"النقل" تؤكد حرصها على تسهيل عمل وسائط النقل بالتطبيقات الذكية

محليات
نشر: 2021-12-14 12:55 آخر تحديث: 2021-12-14 12:55
تطبيقات النقل الذكية - تعبيرية
تطبيقات النقل الذكية - تعبيرية

قالت الناطق الإعلامي في هيئة تنظيم النقل البري الدكتورة عبلة الوشاح، إن الهيئة لن تدخر جهدا في توفير الدعم الذي يسهل عمل مشغلي وسائط النقل بالتطبيقات الذكية.

وأضافت أن الهيئة تبحث عبر مديرية نقل الركاب ووحدة الشؤون القانونية بالتعاون مع الجهات الرسمية المعنية، إمكانية تنفيذ مطالب قدمها عاملون على وسائط النقل بالتطبيقات الذكية من أبرزها: زيادة العمر التشغيلي للمركبات العاملة بالتطبيقات الذكية وتخفيض رسوم التراخيص والضريبة.


اقرأ أيضاً : توجه حكومي لفتح الباب أمام ترخيص المزيد من تطبيقات النقل الذكية


وأكدت الوشاح حرص هيئة النقل على تشجيع الاستثمار في نمط النقل بالتطبيقات الذكية، وتوفير كل التسهيلات أمام مختلف المستثمرين فيه، مشيرة إلى أن هذا النمط يعد حديثا وله خصوصية تشغيلية مختلفة عن خصوصية وسائط النقل الأخرى.

 وفي وقت سابق، كشف مصدر مطلع عن توجه حكومي لفتح الباب أمام ترخيص المزيد من شركات تطبيقات النقل الذكية، وخفض قيمة رسوم الترخيص أو التجديد السنوية لها.

وقال المصدر إن هيئة تنظيم النقل البري تدرس فتح الباب أمام شركات تطبيقات النقل الذكية للحصول على تراخيص رسمية تمكن المؤهل منها من مزاولة أعمال النقل عبر التطبيقات الذكية في السوق المحلية بشروط، ما سيرفع عدد السيارات العاملة على تطبيقات النقل الذكية.

وأضاف أن الهيئة تبحث مقترحات لتنظيم قطاع النقل من ضمنها تخفيض رسوم ترخيص أو تجديد الرخصة السنوية المستوفاة من شركات النقل بواسطة التطبيقات الذكية والبالغة 100 ألف دينار، تشجيعا للاستثمار في النمط الذكي.

ورجح ذات المصدر أن تقوم هيئة النقل بتحرير تراخيص السائقين المرخصين للعمل على تطبيقات النقل الذكية لتمكينهم من مزاولة أعمالهم عبر أكثر من تطبيق للنقل الذكي.

وتدرس هيئة النقل قرارات تتعلق بحماية نمط التكسي الأصفر والعاملين فيه من خلال ضمان طرح خدماتهم عبر التطبيقات الذكية بأسعار مميزة، إضافة إلى إيجاد تطبيق خاص بالتكسي الأصفر، وضمان عقود عمل عادلة لسائقي التكسي الأصفر، وشمولهم بمظلة الضمان الاجتماعي.

وكشف المصدر عن أن هيئة النقل تبحث فنيا مع عدد من الجهات المحلية حجب تطبيقات النقل الذكية غير المرخصة، مع تشديد الرقابة عليها، وحجز وتغريم المركبات العاملة تحت مظلتها.

أخبار ذات صلة

newsletter