Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
وفاتان و412 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين | رؤيا الإخباري

وفاتان و412 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين

فلسطين
نشر: 2021-12-13 15:33 آخر تحديث: 2021-12-13 15:33
عامل في القطاع الصحي الفلسطيني يحضّر جرعة من لقاح كورونا - أرشيفية
عامل في القطاع الصحي الفلسطيني يحضّر جرعة من لقاح كورونا - أرشيفية

 أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الاثنين، تسجيل وفاتين و412 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و213 حالة تعافٍ في الـ24 ساعة الأخيرة.


اقرأ أيضا : ارتفاع عدد المصابين بـ"أوميكرون" في كيان الاحتلال إلى 55 حالة


وأوضحت الوزيرة الكيلة في التقرير اليومي حول الحالة الوبائية في فلسطين، أن وفاة سجلت في طولكرم، وأخرى في جنين.

وأشارت إلى أن الإصابات الجديدة، سجلت على النحو التالي: جنين 16، بيت لحم 75، طولكرم 6، الخليل 58، سلفيت 3، رام الله والبيرة 57، ضواحي القدس 13، طوباس 15، نابلس 24، قلقيلية 1، أريحا والأغوار 5، قطاع غزة 139.

وأضافت أن حالات التعافي الجديدة توزعت على: جنين 9، بيت لحم 26، طولكرم 3، الخليل 46، سلفيت 1، رام الله والبيرة 35، ضواحي القدس 0، طوباس 3، نابلس 19، قلقيلية 0، أريحا والأغوار 1، قطاع غزة 70.

وبينت أن نسبة التعافي من "كورونا" بلغت 98.1% فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 0.9% ونسبة الوفيات 1% من مجمل الإصابات.

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 58 مصابا في العناية المكثفة، فيما يعالج في مراكز وأقسام كورونا في المستشفيات في الضفة 95 مصابا، بينهم 15 موصولون على أجهزة التنفس الاصطناعي.


اقرأ أيضاً : أ ف ب: رئيس الوزراء البريطاني يعلن وفاة شخص على الأقل بـ"أوميكرون"


إلى ذلك، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاثنين وفاة شخص على الأقل بالمتحور أوميكرون، فيما بدأت البلاد برنامجا طموحا لتعزيز اللقاحات ضدها، وفق ما ذكرت فرانس برس.

وقال جونسون "للأسف، تأكدت وفاة مريض على الأقل بالمتحورة أوميكرون" بعدما حذر الأحد من موجة إصابات بها. 

ويتسبب متحور كورونا الجديد "أوميكرون" في أعراض أقل حدة ويجعل اللقاحات أقل فعالية، وفق ما أوردت، الأحد، منظمة الصحة العالمية التي أشارت إلى أن معطياتها لا تزال غير مكتملة، ومن المرجح أن ينتشر المتحور أكثر من نظيره دلتا.

وقالت المنظمة إن المتحور أوميكرون تم رصدها في 63 دولة حتى الآن، وهو ما يؤكد تصريحات مسؤوليها مؤخرا.

وذكرت أن أوميكرون يبدو أنها تنتشر بشكل أسرع من المتحورة دلتا، المسؤولة حاليا عن معظم الإصابات في العالم، فيما لم يتم رصد سرعة الانتشار هذا في جنوب إفريقيا فحسب، بل في المملكة المتحدة كذلك، حيث تسود المتحور دلتا.

وليس بإمكان منظمة الصحة العالمية حتى الآن، بسبب نقص البيانات الكافية، معرفة ما إذا كان معدل التفشي المرتفع لدى السكان ذوي المناعة العالية يرجع إلى حقيقة أن أوميكرون "تفلت من المناعة، أو تستغل قابلية الانتقال العالية الكامنة، أو أنها مزيج من الاثنين".

وتوقعت المنظمة "أن تتفوق أوميكرون على دلتا في الأماكن التي فيها انتقال مجتمعي".

غير أن البيانات لا تزال غير كافية لتحديد درجة حدة المرض الذي تسببه المتحورة أوميكرون، رغم أن الأعراض في الوقت الحالي تبدو "خفيفة إلى معتدلة" في كل من جنوب إفريقيا، حيث ظهرت للمرة الأولى، وفي أوروبا.

وفي شأن اللقاحات المضادة لكوفيد، فإن البيانات المحدودة المتاحة وكذلك البصمة الجينية للمتحور أوميكرون تشير إلى "انخفاض في الفعالية" فيما يتعلق بالحماية من "الإصابة والعدوى".

وأكدت مختبرات فايزر-بايونتيك المطورة للقاح كومينارتي، أحد أكثر اللقاحات المضادة لكوفيد فعالية حتى الآن، الأربعاء، أن لقاحها لا يزال "فعّالا" على المتحور أوميكرون بعد "3 جرعات".

وتشجع غالبية البلدان القادرة على تحمل تكاليف اللقاحات الناس على أخذ جرعة معززة، كما هي الحال خصوصا في أوروبا التي تواجه موجة جديدة من الإصابات الناجمة عن المتحورة دلتا، بعد أن خففت بشكل مبكر القيود الصحية علاوة على انخفاض معدلات التطعيم.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter