محافظة لرؤيا: قد يكون متحور اوميكرون سبب في الخلاص من كورونا - فيديو

محليات
نشر: 2021-12-11 21:17 آخر تحديث: 2021-12-12 08:07
الوزير الأسبق الدكتور عزمي محافظة
الوزير الأسبق الدكتور عزمي محافظة

قال الوزير الأسبق الدكتور عزمي محافظة إنه يعتقد ان الموجود من إصابات اوميكرون في الأردن أكثر من حالتين.


اقرأ أيضاً : السراحنة لـ"رؤيا": هناك مبالغة بالهلع من متحور "أوميكرون"


وأضاف محافظة خلال استضافته عبر برنامج نبض البلد على شاشة رؤيا السبت، انه قد يكون متحور اوميكرون سبب في الخلاص من كورونا، مبيننا أنه أقل خطورة من متحور دلتا.

وأكد انه لا داعٍ اليوم لنشر الرعب بين الناس بعد تسجيل اوميكرون في الأردن، مؤكدا انه جميع المختصين كانوا يتوقعون دخول اوميكرون الى الأردن.

وحول الحالة الوبائية في الأردن قال محافظة إنه يتوقع ان يكون هذا الاسبوع هو ذروة اصابات الموجة الثالة من كورونا في الأردن.

وبين محافظة أن معظم من يديرون ملف كورونا في الأردن ليس لهم علاقة به.

وكان عضو اللجنة الصحية النيابية الدكتور أحمد السراحنة قد قال في وقت سابق إن أعراض وعلاج متحوري دلتا وأوميكرون من فيروس كورونا متشابهة.

وأضاف السراحنة لنشرة أخبار رؤيا، السبت، أن متحور "أوميكرون" أقل حدة من دلتا، الذي يعد الأسرع انتشارا والأخطر، داعيا إلى عدم الهلع والخوف من المتحور الجديد.

وأوضح أن لا اختلاف بين متحورات كورونا، فجميعها يعود للفيروس كوفيد 19.

وأشار إلى موافقته للاجراءات الحكومية من خلال حجر القادمين إلى الأردن، التي أعلن عنها المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات ووضع مجموعة من القيود على كل من أقام فيها (جنوب أفريقيا، ليسوتو، زيمبابوي، موزمبيق، ناميبيا، اسواتيني، بتسوانا)، للتأكد من نوعية الفيروس.

وشدد على وجود مبالغة بالهلع من متحور كورونا الجديد "اوميكرون"، لافتا إلى أن الأردن، لم يفقد السيطرة على كورونا محليا، كوننا في موجة وذروة من الوباء.

اقرأ أيضاً : "الصحة" توضح حول كلفة الحجر المؤسسي لمصابي أوميكرون في الأردن

وتابع أن دول العالم الأوروبية منها والإفريقية والعربية، لديهم تفشٍ للوباء، موضحا أن الموجات تزداد فيها أعداد الإصابات، ومن ثم تبدأ بالانخفاض.

وختم السراحنة أن فيروس كورونا شتوي، ويزداد قوة في هذا الفصل، وأن فقدان السيطرة يعتمد على عدم توفر أجهزة تنفس اصطناعي وأسرة علاج.

أخبار ذات صلة

newsletter