"شركات التخليص الأردنية": ننتظر إعادة خط الترانزيت البري اللبناني

اقتصاد
نشر: 2021-12-05 09:50 آخر تحديث: 2021-12-05 09:50
شاحنات - ارشيفية
شاحنات - ارشيفية

قال نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله أبو عاقولة إن القطاع ينتظر قرارًا باعادة العلاقات بين المملكة العربية السعودية الشقيقة وجمهورية لبنان الشقيقة لإعادة خط التراتزيت الذي يمر عن طريق الأردن سواء كانت للبضائع الصادرة من لبنان إلى السعودية ودول الخليج أو البضائع التي ترد إلى لبنان من السعودية ودول الخليج.


اقرأ أيضاً : ميقاتي: الإتصال مع الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي "خطوة مهمة"


وتمنى أبو عاقولة خلال بيان صحفي الأحد إعادة إنتعاش تجارة "الترانزيت" في الأردن من خلال عودة حركة نقل الشاحنات والبضائع من دول الخليج إلى لبنان وبالعكس ، بعد توقف دام اكثر من شهر الأمر الذي أوقع ضررّا على شركات التخليص ونقل البضائع في الأردن بانخفاض حجم العمل.

وأشار ان خط لبنان من الخطوط الرئيسية والمهمة جدا التي تمر عبر الأراضي الأردنية من منفذ جمرك جابر وجمرك العمري والواردة من دول الخليج العربي .

وبين ابو عاقولة ان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن السبت، عن مبادرة فرنسية سعودية لمعالجة الأزمة الدبلوماسية بين الرياض وبيروت ، والتي تسببت بوقف مرور الشاحنات او نقل البضائع من السعودية او عبرها من وإلى لبنان .

ولفت إلى أن هناك اتصالات مكثفة من تجار لبنانيين يطلبون فيها استيراد بضائعهم عن طريق ميناء العقبة، عازين ذلك بسبب ارتفاع أجور الشّحن البحري الى الموانئ اللبنانية.

وأشار ابو عاقولة ان أسطول الشحن اللبناني تأثر بشكل كبير بسبب قرار المملكة العربية السعودية الشقيقة بمنع مرور أو دخول البضائع والشاحنات اللبنانية عبر أراضيها.

وأعرب ابو عاقولة عن أمله أن يشمل الخصم الممنوح من شركة ميناء حاويات العقبة كافة بضائع الترانزيت المتجهة إلى كافة الدول العربية بنسبة 75% الذي أعلن عنة رئيس سلطة العقبة سابقا" ولم يتم العمل به لغاية الآن.

وكان قد غرد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي عبر "تويتر" ردا على تغريدة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.وقال الرئيس ميقاتي: ان الاتصال الذي جرى بيني وبين فخامة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وسمو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو بمثابة خطوة مهمة نحو إعادة احياء العلاقات الأخوية التاريخية مع المملكة العربية السعودية.

وأضاف: أود أن أخص بالشكر فخامة الرئيس ماكرون وسمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان لحرصهما على ديمومة الصداقة تجاه لبنان. وإنني أود أن أؤكد التزام حكومتي باحترام التزاماتها بالإصلاح.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون غرد عبر "تويتر" قائلا :أجريت محادثة صريحة ومجدية مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حول أولوياتنا السياسية: أمن واستقرار المنطقة مع اعطاء الاولية للبنان. لقد أجرينا اتصالا هاتفيا مع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وقد جرى في خلاله تبادل الالتزامات.

أخبار ذات صلة

newsletter