مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الشهيد الشاب محمد شوكت محمد سليمة

الحكومة الفلسطينية تدين جريمة إعدام الشاب سليمة

الحكومة الفلسطينية تدين جريمة إعدام الشاب سليمة

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

أدان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، مساء اليوم السبت، جريمة إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب محمد شوكت محمد سليمة (25 عاما)، من مدينة سلفيت، في مدينة القدس المحتلة.


اقرأ أيضاً : الاحتلال الإسرائيلي يعدم فلسطينيا في القدس


وقال اشتية، "جنود الاحتلال القتلة يمارسون جريمتهم على الهواء مباشرة"، ودعا المحكمة الجنائية الدولية لإضافة هذه الجريمة إلى ملف الجرائم الإسرائيلية البشعة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أعدمت، مساء اليوم، الشاب سليمة، بعد أن أطلقت النار عليه من مسافة صفر بعد إصابته وأبقته على الأرض دون السماح بإسعافه، في منطقة باب العامود.

ولاقت عملية الإعدام غضباً شعبياً واسعاً، وإدانات فلسطينية اعتبرتها جريمة حربٍ يعاقب عليها القانون.

واستشهد شاب فلسطيني برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن طهن مستوطنا في عنقه وظهره وأصابه بجروح خطيرة.

وقالت مصادر محلية إن جنود ما يسمى حرس الحدود، اطلقوا النار، على الشاب الفلسطيني من مسافة صفر، قرب "دوار المُصرارة"، بمنطقة باب العامود، في مدينة القدس المحتلة.

وأضافت المصادر بأن قوات الاحتلال اعتدت على المواطنين المتواجدين في محيط المنطقة وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع، عقب اطلاق النار على الشاب، الذي ما زال مجهول الهوية.

وذكرت مصادر عبرية، أن الشاب الفلسطيني طعن مستوطنا من المتدينيين "الحريديم" (20 عاما) في عنقه وظهره، ونقل في سيارة إسعاف إلى مستشفى "شعاري تصيدق" في المدينة، ووصفت جروحه ما بين متوسطة إلى خطيرة.