سيارة إسعاف من السفارة الأمريكية للدفاع المدني

محليات
نشر: 2021-12-02 14:47 آخر تحديث: 2021-12-02 15:07
سيارة إسعاف من السفارة الأمريكية لمديرية الأمن العام
سيارة إسعاف من السفارة الأمريكية لمديرية الأمن العام

قدم برنامج مكتب المساعدة الأمنية الدبلوماسية لمكافحة الإرهاب (ATA) التابع للسفارة الأمريكية اليوم الخميس، سيارة إسعاف لإدارة الإسعاف والدعم الإنساني بمديرية الأمن العام التابعة لمديرية الدفاع المدني، للمساعدة في تلبية احتياجات خدمة الإسعاف في منطقة عمان.

واحتفلت مديرية الأمن العام ومكتب المساعدة على مكافحة الإرهاب بالتبرع في حفل حضره مدير الدفاع المدني العميد معتصم أبو شتال ومسؤول مكتب الأمن الإقليمي بالسفارة الأمريكية سيث ليندنفيلد، والتي تجسد قوة الشراكة الأمنية بين الولايات المتحدة والأردن.

يسعدنا أن نقدم هذه المساهمة اليوم لدعم العمل المهم للمديرية العامة للدفاع المدني في تقديم خدمات الطوارئ للشعب الأردني. وقال ليندنفيلد: "إنها شهادة على الشراكة الوثيقة والمستمرة بين بلدينا".. وأعرب العميد أبو شتال عن تقديره للدعم المستمر والشراكة مع برنامج المساعدة على مكافحة الإرهاب قائلاً: "نثمن اليوم استلام هذه المنحة وهي عبارة عن سيارة إسعاف على أحدث طراز لاستخدامها - بالإضافة إلى منحة المعدات والعتاد الواقية التي سبقت هذه المنحة - في مواجهة جائحة كورونا. يعود هذا الدعم والمساعدات بالفائدة على المواطنين والمقيمين في المملكة الأردنية الهاشمية حيث تساعد في الحفاظ على صحتهم وعافيتهم الجسدية ".

تعزز الشراكة الأمنية الأمريكية الأردنية قدرات المتخصصين في إنفاذ القانون ومكافحة الإرهاب في الأردن. وقدم مكتب المساعدة على مكافحة الإرهاب منذ عام 1987، تدريباً متقدماً في مجال إنفاذ القانون ومكافحة الإرهاب إلى أكثر من 7,690 من مسؤولي إنفاذ القانون الأردنيين. وقد تضمنت تلك البرامج التدريب على العمليات التكتيكية، والجرائم الإلكترونية، وكشف المتفجرات، والجرائم العنيفة، وأساليب التحقيق، والطب التكتيكي، والطب الشرعي، وبرامج تدريب المدربين للمدربين الأردنيين. كما يوجه مكتب المساعدة على مكافحة الإرهاب وحدات إنفاذ القانون الأردنية الرئيسية لبناء القدرات بشكل مباشر، وزيادة الاحتراف، ودعم تطبيق مديرية الأمن العام للمعايير الدولية الحديثة. بالإضافة إلى المساعدة المقدمة مباشرة إلى قوات الأمن الأردنية، تشترك الاردن والولايات المتحدة باستضافة ما يقرب عن 27 دولة شريكة وتقدم ما يقرب من 70 فعالية تدريبية كل عام لبناء القدرات الإقليمية.

يعمل برنامج مكتب المساعدة على مكافحة الإرهاب، وهو شراكة إستراتيجية بين مكتب مكافحة الإرهاب التابع لوزارة الخارجية الأمريكية ومكتب الأمن الدبلوماسي، كمزود رئيسي لتدريب الحكومة الأمريكية ومعداتها على مكافحة الإرهاب لـ 53 دولة شريكة، وبناء القدرات للتحقيق والكشف وردع وتعطيل الأنشطة الإرهابية مع تعزيز مهارات إنفاذ القانون المدني الأجنبي لمكافحة الإرهاب. من خلال مزيج من التدريب والتجهيز والتوجيه وتقديم المشورة والاستشارة من الدول الشريكة، نجح مكتب المساعدة على مكافحة الإرهاب في تقديم خدمات لأكثر من 100000 من أفراد إنفاذ القانون في أكثر من 154 دولة، وقدمت دورة لمكافحة الإرهاب مقسمة إلى 11 تخصصاً رئيسياً، بما في ذلك: عمليات الشرطة وإدارة إنفاذ القانون؛ التدريب البحري والشرطي؛ حماية القادة الوطنيين؛ تدريب الشرطة التكتيكي وأمن البنية التحتية؛ التدريب الكيميائي والبيولوجي والإشعاعي والنووي والإصابات الجماعية؛ كبار التحقيق وإدارة الأزمات؛ حقوق الإنسان والاتجاهات، الجرائم الإلكترونية؛ المتفجرات والأمن الداخلي.

أخبار ذات صلة

newsletter