الملك يهنئ ولي عهد أبو ظبي بعيد الاتحاد الخمسين

محليات
نشر: 2021-12-02 14:40 آخر تحديث: 2021-12-02 16:11
جلالة الملك عبد الله الثاني (يسار) ومحمد بن زايد (يمين)
جلالة الملك عبد الله الثاني (يسار) ومحمد بن زايد (يمين)

أجرى جلالة الملك عبد الله الثاني اتصالا هاتفيا مع أخيه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، هنأه فيه بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين للدولة.


اقرأ أيضاً : الملك يهنئ باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة


وأعرب جلالة الملك، في الاتصال اليوم الخميس، عن تمنياته لدولة الإمارات الشقيقة وشعبها العزيز بمزيد من التقدم والازدهار.


اقرأ أيضاً : محمد بن زايد: نحرص على التنسيق والتشاور المستمرين مع الأردن


وأكد جلالته عمق العلاقات الأخوية الراسخة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، والحرص على توطيدها في مختلف المجالات.

إلى ذلك، بعث جلالة الملك عبد الله الثاني، أمس الأربعاء، ببرقية تهنئة إلى أخيه سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، بمناسبة اليوم الوطني لبلاده.

وعبر جلالته، في البرقية، باسمه وباسم شعب المملكة الأردنية الهاشمية وحكومتها، عن أحر التهاني بهذه المناسبة، سائلا الله عز وجل أن يعيدها على سمو الشيخ خليفة بموفور الصحة والعافية، وعلى الشعب الإماراتي الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.


اقرأ أيضاً : الملك يجري مباحثات مع ولي عهد أبو ظبي


وكان جلالة الملك قد عقد مباحثات مع ولي عهد أبوظبي، في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتناولت المباحثات، التي عُقدت في قصر الشاطئ بالعاصمة أبوظبي، العلاقات الأخوية بين البلدين، والمستجدات في المنطقة. 

وأكد جلالة الملك وسمو ولي عهد أبوظبي اعتزازهما بمستوى العلاقات المتينة التي تجمع بين المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وحرصهما على توسيع التعاون في مختلف المجالات، خصوصا الاقتصادية منها.

وشددا على أهمية العمل من أجل تعزيز الشراكات التنموية التي تعود بالنفع على البلدين، وتحقق الازدهار والتنمية المستدامة وتوفّر الحلول للمشاكل والتحديات التي تواجهها المنطقة، بما يضمن مستقبلاً أفضل.

وأكدا إدامة التنسيق والتشاور إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، والقضايا العربية.

وأكد جلالة الملك أهمية العمل من أجل تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وفيما يتصل بالتطورات في الملف السوري، جدد جلالة الملك التأكيد على دعم الأردن لجهود الحفاظ على سيادة سوريا واستقرارها ووحدة أراضيها وشعبها.

وهنأ جلالته، سمو الشيخ محمد بن زايد بنيله جائزة رجل الدولة الباحث لعام 2021، وبارك للإمارات اختيارها لاستضافة قمة المناخ 28.

وأكد سمو ولي عهد أبو ظبي، من جهته، حرص الإمارات على تنمية التعاون مع الأردن، خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والطاقة والبيئة، بما يخدم التنمية المستدامة في البلدين ويحقق تطلعاتهما.

وحضر المباحثات رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان. 

كذلك حضرها عن الجانب الإماراتي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة، وعدد من كبار المسؤولين.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter