النمسا.. تغريم طبيب بتر الساق الخطأ لمريض

هنا وهناك
نشر: 2021-12-02 06:32 آخر تحديث: 2021-12-02 06:32
خطأ طبي - تعبيرية
خطأ طبي - تعبيرية

أصدرت محكمة نمساوية في مدينة لينز، حكما في دعوى، تتعلق بخطأ طبي غريب.


اقرأ أيضاً : منظمة الصحة تصدر توصية للسفر في زمن المتحور "أوميكرون"


وبحسب ما نقلته "سكاي نيوز"، فقد فرضت محكمة نمساوية على طبيب جراح لم تكشف عن اسمه، غرامة مالية قدرها 2700 يورو، بعدما بتر الساق الخطأ لمريض مسن.

وقالت المحكمة في البيان الصادر بحق الجراح، إنه ارتكب خطأ جسيما بسبب الإهمال، حسبما نقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

وأرجع الجراح الخطأ الذي ارتكبه مع المريض الذي يبلغ من العمر 82 عاما، إلى وضعه علامة البتر على الساق السليمة، وقد اكتشف الأمر بعد مرور يومين على الجراحة التي أجراها بمستشفى ببلدة فريشتات.

وتعليقا على الحكم، قال الجراح إن الخطأ وقع بسبب خلل في البيانات التي قدمت له في غرفة العمليات.

وفي سياق الأخطاء الطبية، شهدت إحدى قرى محافظة الغربية في مصر، وفاة مواطن في بداية العقد الرابع من عمره، نتيجة خطأ طبي من أحد أطباء المسالك البولية، في شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

وكان مدير أمن الغربية، اللواء هاني عويس، قد تلقى إخطارا من مأمور قسم ثاني طنطا، يفيد بتحرير محضر ضد طبيب يدعى "خ.ح" نتيجة تسببه في وفاة المزارع عبد الرحمن بدر خلال عملية جراحية لإزالة "حصوة" كبيرة الحجم بالمنظار.


اقرأ أيضاً : دراسة تمهد الطريق لحل اللغز المحيّر


ويحكي كامل جاد الله، أحد أقارب المتوفي، تفاصيل الواقعة، قائلا: "الحادث تم في التاسع من أيلول/سبتمبر الماضي، ويعتبر خطأ مهنيا جسيما وليس قتل بالخطأ، حيث افترى الطبيب على المريض وأودى بحياته، بداية من توجهه لأحد الأطباء الذي أكد له أنه يحتاج لعملية جراحية لإزالة حصوة على 3 مراحل نظرا لكبر حجمها، ليتم الاتفاق على عمل العملية في إحدى المستشفيات الخاصة".

وتابع جاد الله: "في أثناء العملية قام الطبيب بقطع الشريان المؤدي للكلى لتتهتك، مما استوجب استئصالها ومعالجة الشريان على الفور، ولكن لم يقم الطبيب بإحضار طبيب جراحة خوفا على سمعته التي من الممكن أن تنهار كونه واحدا من نجوم البرامج الطبية المنتشرة على القنوات الفضائية".

أخبار ذات صلة

newsletter