"شركات التخليص" ترحب بإعادة فتح المنطقة الحرة الأردنية السورية

محليات
نشر: 2021-12-01 13:27 آخر تحديث: 2021-12-01 13:47
المنطقة الحرة الأردنية السورية
المنطقة الحرة الأردنية السورية

 

رحبت نقابة أصحاب شركات التخليص ونقل  البضائع  باعادة افتتاح  المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة، وننظر الى اعادة الافتتاح بعد سبع سنوات من الاغلاق  ان يصب في إطار تنشيط الحركة التجارية جذب الاستثمارات وعلى ان تكون بوابة اعمار سوريا وتنشيط القطاعات الصناعية والخدمية وبالتالي خلق فرص العمل والمساهمة في تحقيق دعم  للاقتصاد  في كلا البلدين.

وأشار ضيف الله ابوعاقولة نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع بهذه المناسبة ان كل خطوة تعاون بين البلدين الشقيقين يصب في مصلحة البلدين.


اقرأ أيضاً : إعادة فتح المنطقة الحرة الأردنية السورية المشتركة


 وبين ابو عاقولة ان اعادة افتتاح  المنطقة  الحرة السورية الأردنية المشتركة  يحتاج الى اعادة تاهيل  في البنى الاساسية والخدمات  اضافة الى اعادة ثقة  المستثمرين  بعودة الامن والاستقرار، التي فقدوها خلال  الفترة الماضية ، اصولا وممتلكات  نتيجة  عدم استقرار الاوضاع الامنية  في الجانب السوري ، ومن هنا فإن دعوتنا تأتي  الى  التفكير والتخطيط بشكل شمولي  لاعادة الافتتاح، وبما لا يوثر على حقوق المستثمرين وحفظ استثماراتهم ، والعاملين في هذه المنطقة ، وان لا يأتي افتتاحها  على حساب  قطاعات  اخرى  ومناطق اقتصادية  لعل ابرزها ميناء العقبة  البحري وقطاع التخليص والنقل هناك.

 وهنا دعا ابو عاقولة وزير الصناعة والتجارة والتموين الى  مراعاة  حيوية واستقرار حركة المناولة والتخليص والنقل بالعقبة وبالتالي التأثير على ايرادات الدولة  المالية في هذه المرحلة الحرجة.

أعلن الجانبين الأردني والسوري، اليوم الأربعاء، إعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية – الأردنية المشتركة. 

وأكد الجانبان، انطلاق الأعمال والأنشطة التجارية والاقتصادية فيها اعتباراً من اليوم الاربعاء الموافق 1/12/2021 بما يحقق الغاية المرجوة من تأسيس المنطقة في تنشيط الحركة التجارية ، وجذب الاستثمارات ، وتنشيط قطاع الخدمات ، وبالتالي خلق فرص العمل ، والمساهمة في تحقيق دعم العملية التنموية الاقتصادية والاجتماعية لكلا البلدين الشقيقين.

يأتي ذلك في إطار التنسيق والتعاون بين سوريا والأردن، لإعادة تأهيل المنطقة الحرة السورية – الأردنية المشتركة والتي تم تأسيسها بموجب اتفاق التعاون الاقتصادي وتنظيم التبادل التجاري بين البلدين لتكون أحد مرتكزات العمل العربي الاقتصادي المشترك، وفي ضوء استكمال متطلبات تأهيل المنطقة، وإعادتها إلى العمل، وتأمين جاهزيتها لاستقبال الاستثمارات من كلا الجانبين السوري والأردني ومن الدول الشقيقة والصديقة.

أخبار ذات صلة

newsletter