تأجيل أولى جلسات مجلس النواب الرقابية

محليات
نشر: 2021-12-01 08:58 آخر تحديث: 2021-12-01 10:32
مجلس النواب
مجلس النواب

قرر رئيس مجلس النواب المحامي عبدالكريم الدغمي، تأجيل جلسة المجلس المقرر عقدها اليوم الأربعاء، الى موعد يحدد لاحقاً.

وكان من المفترض أن يناقش مجلس النواب التاسع عشر، اليوم الأربعاء، في أول جلسة رقابية في الدورة العادية، ردود الحكومة، على 15 سؤالا نيابيا.

واستكمل المجلس، أمس الثلاثاء، تشكيل لجانه الدائمة التي يصل عددها إلى 15 لجنة، سنداً لأحكام المادة 38 من النظام الداخلي للمجلس.


اقرأ أيضاً : النواب يشكل انتخاب لجانه الدائمة.. أسماء


وتتحدث المادة 38 من النظام الداخلي، عن انتخاب أعضاء 15 لجنة دائمة في بدء كل دورة عادية أو غير عادية، بحيث تتألف كل لجنة من 11 عضوا في حدها الأعلى، و5 أعضاء كحد أدنى، كما لا يجوز للنائب أن يكون عضواً في أكثر من لجنتين.

وستعقد اللجان غدا الخميس، اجتماعات برئاسة رئيس مجلس النواب، لانتخاب رئيس ومقرر لكل لجنة.

من ناحية أخرى، قال مساعد رئيس مجلس النواب، راشد الشوحة، إن معاناة الأهل في فلسطين ليست قضية العرب والمسلمين وحدهم، بل هي قضية كل أصحاب الضمائر الحية في العالم.


اقرأ أيضاً : العرموطي يسأل رئيس الوزراء عن اتفاقية الغاز مع الاحتلال


جاء ذلك في كلمة للشوحة، خلال ترؤسه الوفد البرلماني المشارك بأعمال المؤتمر الرابع لرابطة "برلمانيون من أجل القدس" تحت عنوان "القدس خطنا الأحمر" الذي يُعقد حاليا في العاصمة التركية أنقرة. 

وبحسب بيان صحفي أصدره المجلس يضم الوفد المشارك، النواب موسى هنطش وأيوب خميس وإسماعيل المشاقبة.

وقال الشوحة، يجب علينا أن نعاين الواقع الفلسطيني المرير بكل تفاصيله، مشيرا إلى أن أطفال ونساء فلسطين يُزج بهم في السجون وسط صمت دولي يبعث على الأسى.

ودعا الوفود المشاركة إلى اتخاذ موقف رافض لكل التسويات التي لا تمكن الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره في إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني، وكذلك اتخاذ خطوة على غرار البرلمان الأردني في تشكيل لجنة دائمة باسم لجنة فلسطين لكي تبقى القضية حاضرة في ذهن الأجيال.

وشدد على إننا في الأردن نقف على جبهة الثبات في حمل أمانة الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، تلك التي يحملها صامدا قويا ثابتا على الحق جلالة الملك عبد الله الثاني. ودعا إلى توحيد الصف الفلسطيني وإنهاء حالة الانقسام التي استغلها المحتل وأمعن معها في البطش والتنكيل.

أخبار ذات صلة

newsletter