الأردن يدين تصريحات وزير الشؤون الدينية لدى الاحتلال الإسرائيلي

محليات
نشر: 2021-11-30 14:41 آخر تحديث: 2021-11-30 14:43
وزارة الخارجية وشؤون المغتربين
وزارة الخارجية وشؤون المغتربين

دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تصريحات وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي الاستفزازية وغير المبررة بحق المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف.


اقرأ أيضاً : الأردن يدين اقتحام رئيس الاحتلال الإسرائيلي الحرم الإبراهيمي


 وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول، بأن هذه التصريحات مُدانة ومرفوضة وتُعد انتهاكاً خطيراً للوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك.

وحذّر الناطق الرسمي من مغبة التصريحات  الإسرائيلية المُؤججة للصراع والتي من شأنها أن تُغذي التطرف، مُشدداً على أن المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بكامل مساحته وباحاته البالغة 144 دونما هو مكان عبادةٍ خالصٍ للمسلمين، وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون الحرم وتنظيم الدخول والخروج منه.


اقرأ أيضاً : رئيس الاحتلال الإسرائيلي يقتحم المسجد الإبراهيمي ويوقد شعلة "الأنوار" - فيديو


هذا ودانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين إقدام رئيس كيان الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول بأن هذه الخطوة المدانة والمرفوضة تمثل انتهاكاً للقانون الدولي، ودعماً للتطرف، واستفزازاً غير مبرر واستهتاراً بمشاعر المسلمين.

وأضاف أن اليونسكو أقرت عام 2017 بأن الحرم الإبراهيمي الشريف موقعٌ من مواقع التراث الفلسطينية، ودعا لوقف مثل هذه الممارسات الاستفزازية فوراً.

واقتحم رئيس الاحتلال الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، مساء الأحد الماضي، المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، لإيقاد شعلة عيد "الأنوار - حانوكا".

ووقعت اشتباكات بين ناشطين إسرائيليين مناهضين للزيارة الاستفزازية لهرتسوغ، وجنود الاحتلال، عند مدخل المسجد الإبراهيمي، وكان بينهم عضو الكنيست موشي راز من حزب ميرتس.

وأشعل هيرتسوغ شعلة عيد الأنوار "الحانوكا" يرافقه الحاخام الرئيس للجيش شاي أبرمسون. وقال هيرتسوغ: رغم كل التعقيدات تزداد قوة الارتباط اليهودي بمدينة الخليل، و"مغارة همكفلا" (المسجد الإبراهيمي)، مع تراث الأمهات والآباء التي لا جدل فيها، ويجب أن يكون الاعتراف بهذا التقارب فوق كل جدل.

أخبار ذات صلة

newsletter