عبيدات: "أوميكرون" ظهر في الدول الأقل حظا في تلقي مطاعيم كورونا

محليات
نشر: 2021-11-29 21:42 آخر تحديث: 2021-11-29 22:03
عضو مجلس الأعيان الدكتور هايل عبيدات
عضو مجلس الأعيان الدكتور هايل عبيدات

 قال عضو مجلس الأعيان الدكتور هايل عبيدات، إن المتحور "أوميكرون" ظهر في الدول الأقل حظا في تلقي لقاحات كورونا، وهذا "يقودنا للحديث عن عدالة توزيع اللقاحات".

وأضاف في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم الإثنين، الذي يعرض على قناة رؤيا، أن اللقاحات لا تحمي الأشخاص من الإصابة بالفيروس، بل تقلل من خطورة أعراضة، وتجعل النظام الصحي أكثر تحملا للوضع الطارئ.


اقرأ أيضاً : آخر تطورات انتشار كورونا في العالم


وأشار عبيدات إلى أن الأردن وصل إلى نسبة أكثر من 35% لمتلقي اللقاح، مشددا على ضرورة تعزيز والتوسع في إعطاء اللقاحات.

وقال عميد كلية الصيدلة في جامعة الشرق الاوسط الدكتور عمار المعايطة، من جهته، إن الدراسات اثبتت أن اللقاحات فعالة وآمنة للأعمار من 5 سنوات فما فوق.

وأضاف أن "الحالات المتزايدة التي نشهدها الآن هي جائحة غير المطعمين"، مؤكدا أهمية اللقاح في تخفيفها نسبة الإدخالات إلى المستشفيات والوفيات.

وشدد المعايطة على ضرورة الوصول إلى نسبة التطعيم إلى 70%، للتخلص من فيروس كورونا والوصول إلى المناعة المجتمعية.


اقرأ أيضاً : بايدن: "لا داعي للهلع" بسبب أوميكرون ولا إغلاق للحدود


وتابع أن المعلومات حول المتحور أوميكرون لا تشير إلى أنه أكثر خطرا من الإصابة بالفيروس بالمقارنة مع المتحورات الأخرى، مشيرا إلى أن ما أثار القلق بالعالم حول المحور الجديد هو عدد الطفرات الجينية التي حدثت عليه.

أخبار ذات صلة

newsletter