مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الباحث والأكاديمي الدكتور عدنان الزعبي

الزعبي: "إعلان النوايا" أكبر خطيئة في تاريخ الأردن إذا تم - فيديو

الزعبي: "إعلان النوايا" أكبر خطيئة في تاريخ الأردن إذا تم - فيديو

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

قال الباحث والأكاديمي الدكتور عدنان الزعبي، إن الأردن مجبر على "إعلان النوايا"، الذي وُقِّع أخيرا بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي في دولة الإمارات العربية المتحدة.


اقرأ أيضاً : وزير المياه: التحديات المائية تزداد مع تزايد الاحتياجات


وأضاف الزعبي لبرنامج نبض البلد على قناة رؤيا، الاثنين، أن الحكومة الأردنية غير جادة في المضي في هذا المشروع "إعلان النوايا"، باعتبار أن لا فائدة منه على المدى البعيد، مؤكدا أن "إعلان النوايا" لن تتم فيه أي خطوة.

ودعا الأردنيين إلى الموافقة على "إعلان النوايا" في حال بدء تزويد المملكة بالمياه الأشهر المقبلة، "كوننا نعاني نقصا كبيرا في المياه، بمعدل 6-10 ملايين سنويا".

وتحفّظ الزعبي على تسمية "مشروع الناقل الوطني"، معتبرا أن ذلك تقليد للاحتلال الإسرائيلي في تسميته لمشروع جر مياه بحيرة طبريا.

وتساءل الزعبي عن حاجة الأردن من "إعلان النوايا"، في الوقت الذي سينفذ فيه مشروع تحلية مياه البحر الأحمر ونقلها إلى عمان "مشروع الناقل الوطني" في السنوات الـ6 المقبلة.

ودعا الباحث الأكاديمي الدكتور عدنان الزعبي، إلى الاستفادة من الدروس السابقة في قطاع المياه، والإمساك بمصادر المياه في الأردن.

وتابع بأن الاحتلال الإسرائيلي سيبقى العدو الحقيقي للأردن، وأن المملكة "شوكة" في تحقيق مطامعهم بالمنطقة.

وأشار الزعبي أن الاتفاق الأخير بين عمان وتل أبيب، بتزويد الأردن بـ50 مليون متر مكعب من المياه، لم يلقَ أي رد فعل من الأردنيين، بسبب تنفيذ الإتفاق سريعا.

وأوضح أن "إعلان النوايا" بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي والإمارات، له أبعاد سياسية، وأن كيان الاحتلال ليس بحاجة إلى الكهرباء الأردنية، وأن الحكومة لم تكن على معرفة في بنود "إعلان النوايا"، ولم يصلها أي وثائق منه وفق الزعبي.


اقرأ أيضاً : الشبول: لا أثر مالي لـ"إعلان النوايا" ولا علاقة له في موازنة 2022 - فيديو


واعتبر الزعبي أن الاحتلال الإسرائيلي حقق "الدعاية" من "إعلان النوايا"، للحصول على ثقة المواطن الإسرائيلي إزاء حكومته، وتراجع مشاركة تل أبيب في المحافل الدولية، والأمم المتحدة.

وقال إنه في حال نفذت الحكومة الأردنية المشروع سيكون ذلك أكبر خطيئة في تاريخ الأردن.

من جهته قال عضو مجلس النواب الأسبق خالد أبو صيام، إن الثقة مشكلة أساسية في الأردن، وأن المواطن الأردني في الجلسات الاجتماعية، عندما يُسأل عن نقص المياه في الأردن يجيب بـ "ابتسامة ساخرة".

وأضاف لبرنامج نبض البلد على قناة رؤيا، الاثنين، أن هناك عدم تصديق للرواية الرسمية في الأردن بالمطلق، داعيا إلى إعادة بناء الثقة مع المواطن، حيال نقص المياه.

وأكد أبو صيام، أن مشروع تحلية مياه البحر الأحمر "الناقل الوطني"، هو الخيار الأول والسريع، لمعالجة مشكلة نقص المياه في الأردن.