الدغمي في لقاء السعايدة: مسؤول الحقيقي لا يخاف الإعلام بل يعتبره شريكا رئيسيا

محليات
نشر: 2021-11-28 16:35 آخر تحديث: 2021-11-28 16:37
الدغمي والسعايدة
الدغمي والسعايدة

أكد رئيس مجلس النواب المحامي عبد الكريم الدغمي أن الإعلام شريك حقيقي للمجلس في الرقابة على مختلف أوجه الشأن العام، وقال إن "إعلامنا الوطني طالما كان سدا منيعا في سنوات الأزمات وخط دفاع عن الدولة وحاملا أمينا لرسالتها".

حديث الدغمي جاء لدى لقائه اليوم الأحد في دار مجلس النواب بنقيب الصحفيين راكان السعايدة بحضور أعضاء المجلس:خالد القضاة، زين الدين خليل،أمجد السنيد، ابراهيم قبيلات،علي فريحات، موفق كمال.

 


اقرأ أيضاً : الشبول يكشف عن إعادة النظر في تشريعات الإعلام بينها "الجرائم الإلكترونية"


وقال الدغمي "إننا في مجلس النواب حريصون على مواجهة المشاكل التي تواجه قطاع الإعلام و سننظر لجميع مطالب النقابة بعين الاهتمام والمتابعة المستمرة، مؤكدا أن أبواب المجلس مشرعة أمام مختلف وسائل الإعلام والمجلس حريص على تقديم مختلف أوجه الدعم والإسناد والتسهيلات اللازمة لتيسر مهمة عمل مختلف وسائل الإعلام".

وأضاف الدغمي القول "إن من واجب المسؤول الإيمان بدور الإعلام ورسالته النبيلة في نقل الحقيقة، فالمسؤول الحقيقي لا يخاف الإعلام بل يعتبره شريكاً رئيسياً، مشدداً على أن صحافتنا الورقية والإلكترونية والمقروءة والمسموعة تضم كفاءات وخبرات مقدرة، وأسهمت في تصويب الكثير من المسارات عبر تسليط النقد البناء والتحليل النوعي، وعليه تستحق الدعم بوصفها صروحاً وقلاعاً وطنية قدمت أدواراً عظيمة في الدفاع عن الدولة".

من جانبه قدم السعايدة تهنئة مجلس نقابة الصحفيين للدغمي بفوزه برئاسة مجلس النواب، طارحا جملة من التحديات التي تواجه الوسط الصحفي خصوصا أزمة الصحف الورقية وموضوع إعادة السير بمخصصات المسار المهني المرتبط بالعلاوات خلال موازنة 2022، وموضوع هيكلة الإعلام الرسمي ونقل عدد من الصحفيين أعضاء النقابة إلى مؤسسات الدولة المختلفة.


اقرأ أيضاً : الدغمي: أبواب مجلس النواب مفتوحة للجميع


وأكد السعايدة أن مجلس نقابة الصحفيين يعول على المجلس النيابي الحالي باتخاذ إجراءات إيجابية بالتعاون مع الحكومة لإنهاء تلك الأزمات، مجددا الحرص على التعاون مع مجلس النواب انطلاقا من حالة الاشتباك الإيجابي التي تسعى من خلالها النقابة في الإسهام بمواجهة التحديات التي تواجه الدولة الأردنية على الصعد كافة وبأقل الأضرار والآثار.

وطالب أعضاء مجلس نقابة الصحفيين بتوحيد التشريعات الناظمة للعمل الصحفي، بحيث تكون له مرجعية قانونية واحدة قادرة على التعامل مع الحالة الإعلامية الأردنية بما يرفد الحريات الصحفية المسؤولة و ينهض بمستواها.

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter