مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

من الاجتماع الذي عقد عن بعد

انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض "الجودة والسلامة بين واقع الجائحة وآثارها"

انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض "الجودة والسلامة بين واقع الجائحة وآثارها"

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

تحت رعاية جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم حفظه الله ورعاه، أطلق مجلس اعتماد المؤسسات الصحية اليوم مؤتمره ومعرضه السادس بعنوان "الجودة والسلامة بين واقع الجائحة وآثارها - مستعدون لحاضر جديد".

ويعقد المؤتمر على مدار يومين ويبث فعالياته عبر منصة إلكترونية ويستقطب العاملين في مجال الرعاية الصحية من أطباء وممرضين وفنيين وإداريين وصولاً إلى صناع القرار، متيحاً الاشتراك المجاني لطلبة التخصصات الطبية والصحية والإدارية والفنية ذات العلاقة بالقطاع الصحي في الأردن. 

ويهدف المؤتمر إلى مناقشة تأثير جائحة كورونا على التزام المؤسسات الصحية بمعايير الجودة والسلامة، وأثر تطبيق المؤسسات لتلك المعايير بشكل عام في قدرتها على التعامل مع الأزمة.

ويرأس المؤتمر الدكتور معين الحباشنة، المدير السابق للخدمات الطبية الملكية والعضو الفخري في مجلس إدارة اعتماد المؤسسات الصحية، ويستضيف كمتحدث رئيسي الدكتورة تيجال غاندي، كبيرة مسؤولي السلامة وإدارة التغيير في مؤسسة "بريس غيني" والتي تعد واحدة من أكثر الشخصيات تأثيراً على مستوى العالم في مجال جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى. 

وقال الدكتور معين الحباشنة في بيان صحفي بأن “هناك ضرورة دائمة لتطبيق معايير الجودة وسلامة المرضى وقد جاءت الأزمة لتظهر بشكل أكبر تلك الضرورة ولتوضح أثر تطبيق المؤسسات الصحية لمعايير الجودة على قدرتها في التعامل مع الجائحة." وأضاف الحباشنة: "أن المؤتمر سيوفر فرصة للمشاركين من الأردن والمنطقة العربية والعالم لتبادل الخبرات العملية وتوثيق الدروس المستفادة للتعامل مع الأزمة وما بعدها" 

من جهتها صرحت الدكتورة تيجال غاندي في نفس البيان بأنه "في الوقت الذي أنهكت فيه الجائحة العاملين في قطاع الرعاية الصحية وفاقمت الفجوات في التوزيع المنصف للخدمات الصحية المقدمة، يقوم مجلس اعتماد المؤسسات الصحية بالعمل في المقدمة لجمع وتوحيد المسؤولين التنفيذين البارزين على المستوى العالمي لمناقشة أثر عافية وتنوع العاملين في الرعاية الصحية على سلامة المرضى." وأضافت الدكتورة غاندي: "نحن كقادة ملتزمون التزاماً ثابتاً لجعل الرعاية الصحية أكثر أماناً للمرضى والأطباء على السواء في الوقت الذي نعمل فيه على الحد من الأضرار التي يمكن الوقاية منها."

ويضم المؤتمر ورشات عمل وجلسات نقاشية يشارك بها خبراء من الأردن والمنطقة العربية والعالم تتمحور حول  عدة مواضيع تشمل: الممارسات الأفضل للتعامل مع الأزمات، وكيفية الخروج بحلول مبتكرة للتعامل مع التحديات في القطاع الصحي، وأهمية الذكاء العاطفي لدى مقدمي الخدمات الطبية، وسبل تحسين معايير الجودة، وسبل إدارة المخاطر البيولوجية في المختبرات، بالإضافة إلى مؤشرات سلامة العاملين في الرعاية الصحية وأهمية الصحة الجسدية والنفسية للعاملين في الرعاية الطبية.  

ويختتم المؤتمر أعماله بجلسة نقاشية حول سبل تحسين الجودة في القطاع الصحي في الأردن والمنطقة العربية يشارك فيها معالي وزير الصحة الأردني الدكتور فراس هواري والدكتور علاء الدين علوان، المدير الإقليمي السابق في منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.

كما سيتم الإعلان في جلسة ختام المؤتمر عن أسماء الفائزين بمسابقة حصاد الجودة والتي ينظمها المجلس لتسليط الضوء على تجارب المؤسسات الحاصلة على شهادات الاعتماد للجودة وسلامة المرضى، وتكريم إنجازاتهم بإنشاء برامج مبتكرة ذات أثر واسع على تحسين جودة الرعاية الصحية والتكيّف مع التغيير الدائم الناجم عن جائحة كوفيد-19. 

هذا ويأتي المؤتمر برعاية بلاتينية من كابيتال بنك، وماسية من أدوية الحكمة، وذهبية من الصندوق الأردني السعودي للاستثمار، وفضية من بنوك الاتحاد والأهلي والأردن ومختبرات بيولاب الطبية. 

مجلس اعتماد المؤسسات الصحية مؤسسة غير ربحية تسعى لتحسين جودة خدمات الرعاية الصحية في الأردن والمنطقة من خلال العمل مع الجهات الحكومية والخاصة لتطوير معايير للجودة معترف بها عالمياً، تقديم الاستشارات والتدريب، تقييم ومنح الاعتماد للمؤسسات الصحية المطبقة لمعايير الجودة، والتوعية بمفاهيم تحسين الجودة وسلامة المرضى وأهميتها.