"المياه": 4 ملايين متر مكعب دخلت السدود في الأردن في 24 ساعة

محليات
نشر: 2021-11-22 10:47 آخر تحديث: 2021-11-22 13:48
سد الملك طلال
سد الملك طلال

قالت المياه والري ان كميات المياه التي دخلت السدود في الـ24 ساعة الماضية سجلت نحو (4) ملايين متر مكعب حتى صباح اليوم الاثنين في السدود الرئيسية ، كانت أعلاها في سد الوالة نحو(2,830) مليون متر مكعب ، وسد الملك طلال (375 ) الف متر مكعب ، وسد الموجب (369) الف متر مكعب، موضحة أن حجم الامطار الساقطة من بداية الموسم سجلت حتى صباح اليوم (310) مليون متر مكعب ما نسبته (%3.8) من المعدل السنوي العام البالغ (8,1) مليار متر مكعب.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. الحياة تعود إلى سد الوالة من جديد


واشارت الى ان أعلى كميات امطار خلال الـ 24 ساعة الماضية سقطت على المملكة سجلتها محافظة العاصمة / محطة وادي السير (14.9) ملم فيما سجلت عمان معدل هطول بلغ (8.9ملم) والبلقاء(7.1) ملم ومأدبا (8.8) ملم والزرقاء (6.3) ملم وجرش (3.5ملم) والمفرق (2.8 ملم ) واربد (0.1) ملم وعجلون (3.1) ملم والكرك(2.8) ملم والطفيلة (1.2) ملم ومعان (0.5) ملم والعقبة (0.3) ملم.

وكانت عدسة "رؤيا" قد رصدت عودة انسياب المياه إلى قاع سد الوالة في محافظة مأدبا مساء اليوم الأحد، بعد أن جف بالكامل في المدة الماضية.

كما رصدت عدسة "رؤيا" جريان المياه في قاع السد لأول مرة منذ جفافه الشهر الماضي، الأمر الذي تسبب بتداعيات خطرة على القطاع الزراعي في مأدبا.

وعبر مزارعون عن أملهم في موسم مطري يعيد السد إلى وضعه الطبيعي، لتعويض الخسائر الفادحة التي لحقت بهم.

وكان سد الوالة قد وصل إلى مستويات انخفاض خطرة خلافا للسنوات الماضية، أدت إلى جفافه.

وكانت الأمينة العامة لسلطة وادي الأردن- وزارة المياه والري، المهندسة منار محاسنة، قد صرحت في وقت سابق لـ"رؤيا"، أن جميع السدود جاهزة لاستقبال الأمطار المصاحبة لحالة عدم الاستقرار التي ستؤثر على الأردن. 

وأكدت محاسنة أنه يوجد لجان مشكلة من خبراء ومختصين للتحقق من سلامة السدود، وأوصت بأن جميعها مهيئة لاستقبال الموسم المطري.

وفيما يتعلق بسد الوالة، أوضحت محاسنة أنه في مراحل إعداده النهائية ومن المتوقع تسليمه نهاية العام الحالي من قبل المتعهد.

يذكر أن سد الوالة أنشئ عام 2003 بسعة تخزينية تبلغ 9 ملايين متر مكعب، وأجريت تعلية للسد وزيادة سعته التخزينية إلى 25 مليون متر مكعب مع نهاية العام الحالي.

أخبار ذات صلة

newsletter