الأزمات لـ"رؤيا": جميع الخيارات مفتوحة ولا نفكر بالإغلاقات

محليات
نشر: 2021-11-19 13:05 آخر تحديث: 2021-11-19 14:08
تحرير: حمزة أبو رمان
الجيش الأردني
الجيش الأردني

قال مدير وحدة الاستجابة الإعلامية والناطق باسم المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات أحمد النعيمات، اليوم الجمعة، إن المركز لا يفكر باللجوء للإغلاقات في ظل ارتفاع المؤشرات الوبائية المتعلقة بجائحة كورونا في الأردن.

وأكد النعيمات في تصريح خاص لـ"رؤيا"، أن المركز يحاول إيجاد الحلول والإجراءات التشديدية لعدم الوصول إلى مرحلة التفكير بالإغلاقات، وحاليا لا يوجد تفكير بهذا الشيء.


اقرأ أيضاً : أكثر من 3 آلاف إصابة جديدة بكورونا في الأردن والفحوص الإيجابية تتخطى 8%


"المعيار واضح فعند وصول السعة الاستيعابية للمستشفيات إلى درجة لا يُمكن فيها تقديم الخدمة الصحية، فكل الخيارات مفتوحة، وفي الوضع الراهن لا يوجد تفكير بهذه الإجراءات، لكننا نراقب بحذر"، وفق النعيمات.

ونبه إلى أن المركز يراقب من كثب ارتفاع عدد الإصابات بالتنسيق مع عدة جهات.

وتحدث النعيمات عن ضرورة تشديد إجراءات الالتزام بمعايير الصحة العامة مثل لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي، وحث الأفراد على ضرورة تلقي اللقاح.

وحول زيادة إشغال أسرة العناية الحثيثة في الشمال والوسط وقاربت 50% في الشمال و40% في العاصمة، قال النعيمات "إذا بقي الوضع على ما هو عليه فكل شيء ممكن".


اقرأ أيضاً : تصريح جديد للجنة الأوبئة حول الإغلاقات


وشدد عضو اللجنة الوطنية للأوبئة بسام حجاوي، الخميس، من جانبه، على أن اللجنة لن توصي بإغلاقات شاملة أو جزئية، لأنها غير مجدية حاليا.

وقال حجاوي إن الإغلاقات لن تعطي نتائج، والإجراءات الجديدة التي اتخذتها الحكومة حاليا "مناسبة".

وأكد حجاوي في اتصال هاتفي مع موقع "رؤيا الإخباري"، أن الإغلاقات أو إلغاء التعليم الوجاهي، لا نتائج لها ، موضحا أنه لا "يمكن التنبؤ بتغيير الإجراءات في المرحلة المقبلة لأن جائحة فيروس كورونا ديناميكية (متغيرة)".

وعن استمرار حملات التطعيم للمواطنين والمقيمين، دعا حجاوي إلى "أخذ اللقاح المضاد لكورونا لضمان المناعة التي تكفل الوقاية من المرض، والالتزام بالإجراءات وعدم مخالفة القوانين والأنظمة في الفعاليات التي يجب أن تكون تحت إجراءات تكفل البرتوكولات الموضوعة من أجل تنفيذها"، "مستمرون في الإجراءات الجديدة والوضع الوبائي يُراقب وفق مؤشرات عديدة".

وحول القدرة الاستيعابية للمؤسسات الصحية الحكومية في الأردن، قال حجاوي إنها لا تزال ضمن المعقول، مشيرا إلى أن أغلب الإصابات غير مترافقة مع أعراض وتكون للأشخاص غير المطعمين.

وأوضح أن القرارات الحكومية بشأن الحالة الصحية تتخذ بناء على الحالات النشطة، مشددا على أن الأشخاص المصابين يجب أن يلتزموا التزاما معنويا طيلة مدة الحجر.

وقال حجاوي إن الحكومة شددت إجراءات الرقابة على كل الفعاليات التي تنضم عبر تفعيل أوامر الدفاع.

وعن استمرار التعليم الوجاهي،  قال حجاوي "نعمل للمحافظة على التعليم الوجاهي عبر مراقبة الطلبة، وإجراء الفحوص السريعة، وفحوص الكشف عن الفيروس، لضمان بيئة مدرسية آمنة".

وأوضح حجاوي أن العالم يشهد انفتاحات، وإذا لم تطبق البرتوكولات كما هي تقفل هذه الفعاليات ولن يكون هناك تراخٍ، و"نحاول قدر الإمكان تفعيل البرتوكول وتطبيقه لضمان السلامة للجميع".

وكانت المملكة قد سجلت أمس الخميس، 19 وفاة و3739 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 11310 والإصابات إلى 905738.

أخبار ذات صلة

newsletter