مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي

أردوغان يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

أجرى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت اتصالا هاتفيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب إفراج أنقرة عن زوجين إسرائيليين اعتقلا في تركيا بتهمة التجسس.


اقرأ أيضاً : أردوغان يؤكد ضرورة تقليص الخلافات بين أنقرة وتل أبيب


وقال مكتب بينيت في بيان، إن "بينيت شكر أردوغان على مساعدته في الإفراج عن الزوجين، المتهمين بالتجسس بعد تصويرهما مقر إقامة أردوغان في إسطنبول".

وطبقا لمكتب بينيت، يعد هذا الاتصال "الأول من نوعه" بين رئيس وزراء إسرائيلي والرئيس التركي منذ العام 2013.

وكشفت تقارير صحفية عبرية، بأن "الرئيس التركي أردوغان، تدخل ووضع حدا في قضية الزوجين الإسرائيليين اللذين كانا قد احتجزا في تركيا".

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن مسؤول دبلوماسي كبير قوله، إن "تدخل أردوغان وضع حدا للحادث"، فيما أشار مسؤول دبلوماسي آخر، للصحيفة، إنه "حالما علم مكتب أردوغان بالحادثة، بدأت العملية التي سمحت بالإفراج عنهما، وإن أردوغان مسؤول شخصيا عن اختتام هذا الحادث"، مشيرا إلى أنه "بمجرد أن تم إطلاع مكتب الرئيس التركي على هذه القضية، أعطى ممثليه كل الوضوح لإنهاء الأمور".

وفي بيان مشترك لهما، قال كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لابيد، في وقت سابق: "بعد جهود مشتركة مع تركيا، أطلق سراح موردي وناتالي أوكنين من السجن، وهما في طريقهما إلى الوطن في إسرائيل".

وأضافوا: "نشكر رئيس تركيا وحكومته على تعاونهما ونتطلع إلى الترحيب بالزوجين في الوطن".

مؤخرا، قالت وسائل إعلام عبرية مختلفة، الخميس، أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت سيهاتف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ويقدم له الشكر بعد تدخله للإفراج عن زوجين إسرائيليين اعتقلا في تركيا قبل 9 أيام.

وبحسب موقع يديعوت أحرنوت العبري فإن الاتصال سيجري خلال الساعات المقبلة، كما هو متوقع، وأنها ستكون المحادثة الأولى بينهما. فيما قالت مسؤولة سفارة الاحتلال الإسرائيلية في تركيا إيريت ليليان، إن هناك إشارات تم تلقيها باهتمام الأتراك في تحسين العلاقات.

وأضافت: نعلم جيدًا أننا بحاجة إلى الوصول إلى نقطة تكون فيها العلاقة متينة بدرجة كافية، بحيث تكون أكثر واقعية في وقت الأزمات، وأن ذلك سيتم بخطوات مدروسة.

ووجّه بينيت، إلى جانب رئيس كيان الاحتلال الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، ووزير الخارجية يائير لابيد، شكرهما إلى أردوغان بعد إطلاق سراح الإسرائيليين.


اقرأ أيضاً : الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على فلسطيني في القدس بذريعة تنفيذه عملية طعن


وقال مصدر سياسي عبري لموقع صحيفة يسرائيل هيوم، إن أردوغان تدخل بنفسه في القضية.

وبينما يعمل بينيت وحكومته على شكر أردوغان وأوصى وزراءه بذلك، هاجم أعضاء الكنيست من اليمين المتطرف منهم بتسلئيل سموتريتش وإيتمار بن غفير، أردوغان وطالبوا بالتوقف عن شكره ودعوا الإسرائيليين لعدم السفر إلى