مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

عناصر من الشرطة الأوغندية

داعش تعلن مسؤوليته عن هجومي كمبالا الانتحاريين

داعش تعلن مسؤوليته عن هجومي كمبالا الانتحاريين

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

 

 

أعلنت عصابة داعش الإرهابية، مساء الثلاثاء مسؤوليته عن الهجومين الانتحاريين اللذين شهدتهما العاصمة الأوغندية كمبالا، مؤكدًا أن ثلاثة انتحاريين نفذوهما وأوقعا ثلاثة قتلى على الأقل ونحو 30 جريحا.

وفي بيان نشر على حسابه على تطبيق تلغرام قال التنظيم المتطرف أن الهجوم الأول استهدف المقر العام للشرطة بالمدينة، بينما وقع الثاني بالقرب من مبنى البرلمان الذي كان يستعد لعقد إحدى جلساته.

وأضاف البيان أن "أوغندا إحدى الدول المشاركة في الحرب ضد مقاتلي داعش بوسط إفريقية". 


اقرأ أيضاً : واشنطن "تُعد" لعقوبات جديدة ردا على تصرفات بيلاروس "غير الإنسانية"


وهذا ثاني هجوم دام يتبناه التنظيم المتطرف في أوغندا خلال بضعة أسابيع، بعد هجوم بقنبلة في 23 تشرين الأول/أكتوبر في مطعم بكمبالا أودى بحياة عاملة وخلف عدة مصابين. 

وكانت الشرطة الأوغندية قد نسبت الهجوم إلى متمردي القوات الديموقراطية المتحالفة، وهي جماعة ناشطة في جمهورية  الكونغو الديموقراطية. 

كما أعلنت شرطة أوغندا مقتل ثلاثة أشخاص على الأقلّ وإصابة 33 آخرين بجروح في هجومين "انتحاريين" وقعا صباح الثلاثاء في وسط العاصمة كمبالا وتبناهما داعش.

وهذا ثاني هجوم دام يتبناه التنظيم المتطرف في أوغندا خلال بضعة أسابيع، بعد هجوم بقنبلة في 23 تشرين الأول/أكتوبر في مطعم بكمبالا أودى بحياة عاملة وخلف عدة مصابين. 

وكانت الشرطة قد نسبت الهجوم إلى مجموعة محلية مرتبطة بمتمردي القوات الديموقراطية المتحالفة الناشطة في جمهورية  الكونغو الديموقراطية.

وقال المتحدث باسم الشرطة فريد انانغا في مؤتمر صحافي "حتى الآن لدينا جثث ثلاثة قتلى وثلاثة انتحاريين (...) وثمة 33 جريحا، خمسة منهم إصابتهم بالغة".

وقالت جمعية الصليب الأحمر الأوغندية إن 21 من الجرحى شرطيون.

وفي وقت سابق قال مساعد قائد الشرطة الأوغندية ادوارد أوشم لوكالة فرانس برس إن "الانفجارين وقعا قرب المقر العام للشرطة وقرب مدخل البرلمان، وكلاهما في حيّ الأعمال في العاصمة" لافتًا إلى أن المصابين نُقلوا إلى المستشفى.