مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوسا - أرشيفية

الرئيس البرتغالي يحل البرلمان ويعلن إجراء انتخابات مبكرة

الرئيس البرتغالي يحل البرلمان ويعلن إجراء انتخابات مبكرة

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

قرّر الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوسا، حلّ البرلمان وتنظيم انتخابات تشريعية مبكرة في 30 كانون الثاني/يناير، لتجاوز المأزق الناجم عن رفض البرلمان مشروع موازنة 2020 الذي قدّمته الحكومة الاشتراكية، بعد أن تخلّى عنها حلفاؤها السابقون من أقصى اليسار.

وفي خطاب إلى الأمّة، قال الرئيس المحافظ، أمس الخميس، إنّ رفض البرلمان مشروع قانون الميزانية "قلّص بالكامل قاعدة الدعم للحكومة"، في وقت يفترض أن يكون فيه عام 2022 "عاما حاسما للخروج بصورة دائمة من الجائحة والأزمة الاجتماعية التي عصفت بنا".

وأضاف أنه قرّر والحال هذه، حلّ حكومة أنطونيو كوستا والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة ستجري في 30 كانون الثاني/يناير.

وكوستا الذي وصل إلى السلطة في 2015 على رأس حكومة أقليّة تدعمها في البرلمان كتلتا نواب اليسار والحزب الشيوعي، وعد ناخبيه بأن تثمر الانتخابات المبكرة "أغلبية قوية ومستقرّة ودائمة".


اقرأ أيضاً : بوتن يعلن شبه جزيرة القرم "جزءا من روسيا إلى الأبد"


ويعني تنظيم الانتخابات المبكرة في نهاية كانون الثاني المقبل، أنّ الناخبين البرتغاليين البالغ عددهم نحو تسعة ملايين ناخب سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع للمرة الثالثة في غضون عام واحد، بعدما أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي جرت في يناير الماضي، وفي الانتخابات البلدية التي جرت في نهاية أيلول/سبتمبر.