مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الشمالي يترأس اجتماعا لوضع آلية مناسبة لتسديد مستحقات الموردين المترتبة على المولات

الشمالي: البلاغ ٤٦ يضمن عدم العودة للوراء واستمرار جميع المنشآت في عملها

الشمالي: البلاغ ٤٦ يضمن عدم العودة للوراء واستمرار جميع المنشآت في عملها

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

ترأس وزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي اجتماعا دعت إليه الوزارة وضم ممثلين عن القطاعين الصناعي والتجاري وعددا من المسؤولين، للتباحث حول آليات توريد البضائع من المنتجين والتجار إلى المولات، وتسديد المستحقات المالية المترتبة عليها، بما يحقق مصالح جميع الأطراف ودون إلحاق الضرر بها.

وأكد الشمالي أن الوزارة معنية بمصالح الصناعيين والتجار والموردين وجميع الجهات ذات العلاقة على حد سواء، وتتدخل عندما تجد أن هناك خللا أو إشكالية تحتاج إلى معالجة ولوضعها في الأطار الصحيح خدمة لجميع الأطراف، وحتى تسير مجريات تزويد المولات والمحال التجارية بالشكل السليم.


اقرأ أيضاً : تجارة عمان تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات


وقال إن الوزارة تعمل بتشاركية مع القطاعين التجاري والصناعي، ولذا جاء عقد هذا الاجتماع للاتفاق على آلية تضمن تسديد مستحقات موردي البضائع إلى المولات ضمن مدد زمنية معقولة تناسب الجميع وتحقق مصالحهم دون تأخير غير مبرر.

وتم الاتفاق على عقد لقاء منفصل لكل من الصناعيين وموردي البضائع وآخر لأصحاب المولات، لمزيد من التباحث لوضع آلية واضحة ومحددة لتسديد المستحقات المالية، بحيث يُتوصل إلى الآلية المناسبة برضا جميع الأطراف في غضون شهر.

وبناء على الاستفسارات من قبل الحضور، أوضح الشمالي ما ورد في البلاغ 46 وأكد أهمية تعاون الجميع خاصة القطاعات الاقتصادية، للوصول إلى مرحلة التعافي الاقتصادي وتفادي العودة للوراء، بالالتزام التام بأوامر الدفاع والبلاغات الصادرة عنها بخاصة البلاغ 46 الذي يشكل أساسا لتجاوز الظروف الراهنة والحد من انتشار وباء كورونا.


اقرأ أيضاً : الحكومة: السماح بالأراجيل داخل المقاهي في غضون أسبوع.. تفاصيل


وأكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان فتحي الجغبير ورئيس غرفة تجارة عمان، رئيس نقابة تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق وعدد آخر من ممثلي القطاعين التجاري والصناعي، وأصحاب مولات ومتاجر كبرى، من جانبهم، التزامهم بمتطلبات السلامة العامة وتطبيق أوامر الدفاع والبلاغ 46 بما يضمن عدم العودة للوراء واستمرار جميع المنشآت في عملها.

وقدموا عددا من المقترحات بشأن آلية تسديد المستحقات المالية المترتبة على المولات لصالح الصناعيين والموردين.

وحضر اللقاء مدير عام المؤسسة الاستهلاكية المدنية سلمان القضاة وعدد من مسؤولي الوزارة.