حملات رش وتعقيم للمدارس والمرافق العامة للحد من كورونا في الطفيلة

محليات
نشر: 2021-10-17 18:03 آخر تحديث: 2021-10-17 18:05
حملات رش وتعقيم
حملات رش وتعقيم

بدأت بلدية الطفيلة الكبرى، الأحد، تنفيذ حملات رش وتعقيم للمدارس الحكومية في قصبة الطفيلة والمرافق العامة، والمراكز الصحية، والبؤر البيئية في الأحياء السكنية في المناطق الإدارية الست التابعة لها، من خلال فرق الصحة والبيئة التابعة للبلدية للحد من فيروس كورونا.


اقرأ أيضاً : فحوصات كورونا الإيجابية في الأردن تلامس 5% الأحد - تفاصيل


وقال رئيس لجنة بلدية الطفيلة الكبرى نائب محافظ الطفيلة الدكتور إسماعيل الصرايرة، في تصريح صحافي، إن طواقم البلدية باشرت في حملات رش وتعقيم لمرافق المدارس من غرف صفية وحدائق وساحات في مناطق العين البيضاء والحسين وعيمة ووسط المدينة ووادي زيد والبرنيس ومناطق العاروض، والعيص، بناء على مطالب المواطنين للحفاظ على سلامتهم، والحد من انتشار فيروس كورونا في الغرف الصفية والمرافق العامة للدوائر الرسمية .

وأضاف أنه تم تزويد الفرق العاملة بمعدات وآليات للرش والتعقيم، وتوفير المبيدات المختلفة، بهدف تعقيم المرافق العامة، والمدارس والدوائر الحكومية بمختلف المناطق الإدارية التابعة للبلدية، للحد من انتشار فيروس كورونا، كما شملت عمليات التعقيم والرش المسلخ البلدي لضمان سلامة البيئة وتوفير الشروط الصحية أثناء عمليات ذبح المواشي.

وأشار الدكتور الصرايرة إلى أن قسم النظافة في البلدية، ضاعف من طاقته التشغيلية في عمليات جمع النفايات، حرصا على عدم تراكم النفايات، وإدامة نظافة المدينة، حيث تعمل فرق النظافة لفترات طويلة ليلا ونهارا لضمان تحقيق شروط النظافة والصحة العامة.

أخبار ذات صلة

newsletter