كندا تحتفل في تخرج دفعة مدربي مديرية الأمن العام للاستجابة الطبية في حالات الطوارئ - صور

هنا وهناك
نشر: 2021-10-17 17:07 آخر تحديث: 2021-10-17 17:07
تخريج دفعة من مدربي الأمن العام للاستجابة الطبية في حالات الطوارئ
تخريج دفعة من مدربي الأمن العام للاستجابة الطبية في حالات الطوارئ

 

انضم مسؤولون في حكومة كندا، يمثلهم سعادة دونيكا بوتي، سفيرة كندا لدى الأردن، إلى مسؤولي مديرية الأمن العام (PSD) العميد وليد قشحة، مساعد العمليات والتدريب، والعميد بسام أبو زيد، مدير مديرية التدريب، والعميد إسماعيل الروابدة، آمر مدينة الملك عبد الله الثاني بن الحسين التدريبية، والعقيد محمد إدريس مبيضين، قائد المركز الدولي الأردني لتدريب الشرطة، والعقيد منى أبو عودة، قائد الشرطة النسائية، للعرض الخاص بالمهارات المتقدمة للاستجابة الطبية الطارئة لضباط الشرطة الذين يتطلب عملهم الانخراط في حوادث حرجة. وأعقب العرض حفل تخرج لثلاثة عشر طالبا تم تدريبهم لتوجيه زملائهم في مديرية الأمن العام، مما يعزز قدرات التدريب الداخلية للمديرية. تم تقديم التدريب المتخصص من قبل فريق دعم الشرطة (PST) نيابة عن الحكومة الكندية من خلال تمويل من برنامج بناء القدرات في مجال مكافحة الإرهاب.

وأشارت السفيرة دونيكا بوتي خلال الحفل، "بصفتكم خريجين من هذا البرنامج التدريبي، لم تظهروا فقط مهاراتكم في تقديم الخدمة في أوقات الأزمات، ولكن أيضا قدرتكم على تعليم الآخرين كيفية المحافظة على الهدوء أثناء تقديم المساعدة الطبية المنقذة للحياة. كلي ثقة بعد مشاهدة العرض اليوم أن الخبرة التي اكتسبتموها كمدربين، ستساعدكم أنتم وزملائكم في الصمود في وجه أصعب الأوقات. عندما يكون لكل ثانية قيمتها، فإن هذه المهارات القيّمة في الرعاية الطبية الطارئة ستنقذ الأرواح".

هذه الفعالية هي جزء من مبادرة أوسع لتدريب ضابطات الشرطة لأدوار أمنية تشغيلية. منذ عام 2018، دعمت كندا التدريب على الاستجابة للحوادث الحرجة على شكل دورات تدريبية للنساء حول الأسلحة النارية وتقنيات التفتيش، فضلا عن التدريب الطبي في حالات الطوارئ. تهدف دورة الأسلحة النارية إلى تعزيز سلامة وأمن جميع النساء والفتيات، من خلال وجود وكالة شرطة شاملة ومتنوعة تمثل السكان الذين تخدمهم. يمنح التدريب الطبي في حالات الطوارئ كلا من الضباط الرجال والنساء المهارات اللازمة لتقديم التدخلات الطبية المنقذة للحياة أثناء وقوع حادث خطير لإبقاء المصابين على قيد الحياة لحين تمكن الكوادر الطبية من دخول مكان الحادث بأمان. نظرا لدورات التدريب على الأسلحة النارية التكتيكية والتفتيش، يدرك كل من القيادات في مستوى العمل والعليا منهم قيمة عمل ضابطات الشرطة وامكانياتهن.

يستجيب هذا المشروع لرؤية الأردن وكندا المشتركة لدعم الجهود العالمية لمكافحة الإرهاب من خلال تمكين ضابطات الشرطة للاستجابة للأحداث العنيفة. تتناول المبادرة كلا من الخطـــة الوطنيـــة الأردنيـــة (JONAP) لتفعيل قـــرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول المرأة والأمن والسلام (قرار مجلس الأمن 1325)، و سياسة المساعدة الدولية النسوية الكندية (FIAP) لتعزيز السلام والأمن العالميين من خلال زيادة مشاركة المرأة في مهام بناء السلام وتمثيل المرأة في قطاع الأمن.

يعتبر التزام مديرية الأمن العام تجاه الخطة الوطنية الأردنية JONAP وقرار مجلس الأمن رقم 1325 نموذجا لوكالات إنفاذ القانون الأخرى في المنطقة. وعلى هذا الأساس، تم مؤخرا اختيار مديرية الأمن العام للحصول على دعم من صندوق مبادرة إلسي (Elsie) للنساء النظاميات في عمليات حفظ السلام. سيدعم مشروعهم الذي تبلغ قيمته مليون دولار أمريكي إنشاء مركز تدريب مخصص للشرطة النسائية. سيعمل المبنى الجديد على مواءمة المسارات الوظيفية للمرأة لزيادة مشاركة المرأة الشرطية في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، بما في ذلك الأدوار القيادية. بمجرد إنشائه، سيكون المبنى في وضع ملائم يمكنه أن يصبح مركز تدريب إقليمي متميز لإعداد الشرطيات للانتشار في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter