الخارجية لـ"رؤيا": لم نبلغ بإصابة أردنيين في لبنان ونتابع الأوضاع

محليات
نشر: 2021-10-14 17:35 آخر تحديث: 2021-10-15 07:41
الرعب والخوف ينتشر في شوارع بيروت
الرعب والخوف ينتشر في شوارع بيروت

قال الناطق باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير هيثم أبو الفول، إن السفارة الأردنية لدى لبنان تتابع أوضاع الأردنيين في بيروت.

وأضاف أبو الفول في تصريح لـ"رؤيا" الخميس، أن السفارة دعت الأردنيين المقيمين في لبنان إلى التواصل مع السفارة على الرقم الساخن: 0096181699837، لتقديم أي مساعدة لهم.


اقرأ أيضاً : ميقاتي: الجيش ماضٍ في إجراءاته لمعالجة الأوضاع في بيروت


وأشار إلى أن لوزارة لم تتلقَ أي شكوى أو بلاغ عن وجود إصابات بين الأردنيين المقيمين في لبنان.

وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الخميس أعمال عنف وإطلاق نار في أعقاب احتجاجات دعت لها حزب الله وحركة أمل، على خلفية قضية مرفأ بيروت الذي وقع قبل أكثر من عام.

وقتل 6 أشخاص وأصيب 16 آخرين على الأقل، في إطلاق نار وقع أثناء احتجاجات لأنصار حزب الله وحركة أمل على قاضي انفجار مرفأ بيروت طارق بيطار، فيما شهدت العاصمة انفجارات عدة من جراء إطلاق قذائف آر بي جي.

وشهدت المظاهرات في بيروت أعمال عنف، فيما اعتلى قناصة الأسطح وأطلقوا النار على المحتجين، مما أدى إلى سقوط قتيل وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

وتنتشر عناصر مسلحة بين منطقتي عين الرمانة والشياح المتقابلتين، وتقوم بتبادل اطلاق النار والقذائف الصاروخية، مشيرا إلى أن المنطقة ذاتها كانت خط تماس يفصل بين شطري العاصمة بيروت خلال فترة الحرب الأهلية الماضية.


اقرأ أيضاً : انفجارات تهز بيروت.. قتلى وجرحى باحتجاجات ضد قاضي "انفجار المرفأ" - فيديو وصور


وأعلن الجيش اللبناني، على صفحته على تويتر، أنه سيطلق النار باتجاه أي مسلح يوجد على الطرقات، وباتجاه أي شخص يقدم على إطلاق النار من أي مكان، طالبا من المدنيين إخلاء الشوارع.

ودعا رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إلى الهدوء بعد اطلاق النار.

وجاء في بيان أن ميقاتي يتابع مع قائد الجيش الخطوات التي تتخذ للسيطرة على الوضع ودعا لتوقيف المتسببين عما حدث.

وزارة الصحة اللبنانية طلبت من المستشفيات الحكومية والخاصة استقبال الجرحى ومعالجتهم على نفقة الوزارة، وفق وكالة الأنباء اللبنانية.

وقال الجيش اللبناني، إن محتجين تعرضوا لإطلاق نار في بيروت أثناء توجههم إلى قصر العدل للتظاهر؛ رفضا لقاضي التحقيق في انفجار المرفأ.

وأضاف في بيان "خلال توجه محتجين إلى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة".

وقالت مديرة الطوارئ في مستشفى الساحل مريم حسن "وصل قتيل أصيب بطلق ناري في رأسه إلى المستشفى، وهناك ثمانية مصابين، بينهم ثلاثة في حالة خطرة".

وتزامنا مع تظاهرة شارك فيها العشرات من حزب الله وحركة أمل أمام قصر العدل في بيروت، وقع تبادل إطلاق نار كثيف في منطقة الطيونة القريبة برغم الانتشار الكثيف للجيش اللبناني.

أخبار ذات صلة

newsletter