العتوم: مستشفى جرش لم يستقبل أي حالات تسمم جديدة

محليات
نشر: 2021-10-14 13:59 آخر تحديث: 2021-10-14 13:59
صورة مقربة لبكتيريا "شيغيلا"
صورة مقربة لبكتيريا "شيغيلا"

 

أكد مدير مستشفى جرش الحكومي الدكتور صادق العتوم، أن المستشفى، منذ ساعات ظهر أمس الأربعاء، لم يستقبل أي حالات تسمم جديدة، مشيرا إلى أن إجمالي عدد المصابين بلغ 58 شخصا.

وقال العتوم في تصريح لـ"رؤيا"، اليوم الخميس، إن جميع المصابين الذين راجعوا المستشفى غادروا، وإنهم يتمتعون بحالة صحية جيدة، باستثناء شخص واحد يرقد على سرير الشفاء ووضعه الصحي جيد.

وأشار إلى أن فرق وزارة الصحة عملت على جمع العينات، بانتظار صدور النتائج النهائية.


اقرأ أيضاً : المعاني عن جرثومة "شيغيلا": ليست مقلقة.. والطحان: المياه العامل المشترك بين المصابين - فيديو


ودعا العتوم المواطنين إلى ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر والمحافظة على النظافة الشخصية، للوقاية من جرثومة "شيغيلا" التي كانت السبب في بعض الإصابات.

إلى ذلك، قال الوزير الأسبق الدكتور وليد المعاني، إن جرثومة "شيغيلا" هي إحدى أنواع البكتيريا المسببة للاسهالات، وإنها تحدث في مدد متباعدة في مختلف المجتمعات والدول، نتيجة تلوث الطعام والشراب.

وأضاف لبرنامج نبض البلد على قناة رؤيا، الأربعاء، أن سبب انتشار تلك الجرثومة اختلاط البراز أو سوائل خارجة من جسم المصاب، كـ"اللعاب"، في أحد الأماكن، أو عن طريق الملامسة أو الطعام والشراب.

وقال مدير صحة جرش الدكتور محمد الطحان، من جانبه، إن النتائج الأولية أظهرت إصابة 5 مرضى بجرثومة شيغيلا، إذ ثبت لفرق التقصي الوبائي أن محطة تحلية مياه خاصة هي العامل المشترك، عند أخذ العينات.


اقرأ أيضاً : الطراونة لرؤيا: الوفاة بسبب جرثومة "شيغيلا" نادرة الحدوث - فيديو


وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج نبض البلد على قناة رؤيا، أن 12 شخصا من عائلتين لا تربطهم صلة قرابة، اشتروا المياه من تلك المحطة الخاصة في المنطقة، وعليه تم أخذ عينات من المحطة ومنازل المصابين وغير المصابين بالتسمم، للتحقق من مصدر الإصابة، مؤكدا أن النتائج الكيميائية للعينات ستظهر في الساعات الـ24 القادمة.

وتابع المعاني "من الواضح جدا أن سبب الإصابة بـ"شيغيلا" هو المياه"، متسائلا عن مصدر تلك المياه وكيف تلوثت: إما في محطة التحلية وإما مصدر الحصول عليها ملوثا.

وأوضح أنه من الواضح لو كان المصدر المياه المنقولة للمواطنين لكانت أعداد الإصابات أكبر، لافتا إلى سهولة معرفة ذلك عبر الاستقصاء الوبائي.

ولفت المعاني أن المرض سهل المعالجة، بالمضادات الحيوية، مؤكدا أن الإصابات بين الأطفال تحت 5 سنوات ليست مقلقة.

وبائيا، أكد المعاني أن الأرقام المسجلة الأسبوع الماضي ليست مقلقة، داعيا المواطنين إلى الإقبال على أخذ مطعوم كورونا، ولبس الكمامة، مشددا على أن الوباء لم ينته.

وقال "لا أعتقد أن يكون هناك إغلاقات في الأيام المقبلة، وعن الجرعة المعززة أكد المعاني أنه حصل على جرعة معززة من لقاح "فايزر".

 

أخبار ذات صلة

newsletter